 أخبار ثقافية

الأبواب المفتوحة لبرنامج تعزيز التسامح بأكاديمية مراكش - آسفي

تمثل الحدث التربوي ليوم الإثنين 21 يونيو 2021، على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش-آسفي، في انطلاق فعاليات الأبواب المفتوحة لبرنامج دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكيات المشينة بالوسط المدرسيAPT2C" " بمجموعة من المؤسسات التعليمية الثانوية التأهيلية والإعدادية المحتضنة للبرنامج بالمديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية بكل من مراكش واليوسفية والصويرة والرحامنة، إضافة إلى قلعة السراغنة.

وقد افتتح هذه التظاهرات، حسب المديريات، وفود وزارية وأكاديمية وإقليمية، بحضور عدة فاعلين ومتدخلين في البرنامج، على مستوى هذه الأقاليم، من مسؤولين تربويين وأطر إدارية وتربوية، إضافة إلى عدد من التلميذات والتلاميذ بالمؤسسات التعليمية المحتضنة للبرنامج بالجهة.

2591 آسفي

وأجمع مختلف المتدخلين، بهذه المناسبة، على كون هذه التظاهرات التربوية تروم تثمين المنجزات التي راكمها هذا البرنامج الواعد بمنظومة التربية والتكوين، على صعيد الوطن، في أفق تعميمه مع متم سنة 2022، مشيرين أن هذا المكون التربوي الحيوي قد أحدث ديناميكية كبيرة بالحياة المدرسية، من خلال المداخل النوعية التي يشتغل عليها، خصوصا في مجالات: الفيديو التربوي والقصة المصورة والإذاعة المدرسية، علاوة على المسرح التفاعلي.

ثم شكر المتدخلون جميع شركاء هذا البرنامج المتمثلين في الوزارة الوصية، والرابطة المحمدية للعلماء في مجال الإشراف والتأطير، وصندوق الأمم المتحدة الإنمائي وسفارة النرويج بالرباط، من خلال دعمهم المادي، مبرزين أن هذه المحطة المفصلية من تنزيل البرنامج، الذي يوجد في سنته الإجرائية الثالثة، هي مناسبة هامة لانفتاحه على المحيط، والتعريف به لدى مختلف الفاعلين والمتدخلين بالمنظومة التربوية، كما تعتبر فرصة ثمينة للمرور للسرعة القصوى في أجرأة هذا المكون الحيوي.

وعرفت هذه الملتقيات الإقليمية والمحلية لتنزيل البرنامج توقيع ميثاق المدرسة المواطنة والدامجة والمنصفة والعادلة، وتنظيم مجموعة من الفقرات التنشيطية والثقافية، التي تخللها أداء أغان وتقديم عروض رياضية، وزيارة معارض فنية وتراثية لاقت استحسانا كبيرا، من طرف الجمهور الحاضر.

ويذكر أن هذه الملتقيات الإقليمية تأتي، تنزيلا لخطة العمل السنوية للبرنامج، وتنفيذا لمقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة المشروع رقم 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، الذي يروم في هدفه الرابع تعزيز قيم المواطنة والسلوك المدني والتنمية المستدامة، وسيتواصل تنظيم هذه التظاهرات التربوية المتميزة بمديريات الحوز وشيشاوة، إضافة إلى آسفي، خلال يومي 23 و24 يونيو الجاري، لتختتم بتنظيم فعاليات المنتدى الجهوي، في الموضوع، يومي 28 و29 من ذات الشهر بمراكش.

 

عبد الرزاق  القاروني

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5404 المصادف: 2021-06-22 02:38:21


Share on Myspace