 نصوص أدبية

مصطفى معروفي: سلاح الرعاع

مصطفى معروفينالتْ مــن الحسن النصيبَ الأوفرا

لــــــو ناظِرٌ مـــــــرَّتْ عليه كبَّرا

لا عيبَ فيهـــــــا غيرَ أنَّ لحاظها

في قلب من قصدته تعملُ خِنجرا

 

أبدا لن يجرَّني حب نفسي

للجاجٍ يصيبني بالصـداعِ

أنا لا أقرب اللجاجَ لعلْمي

سلفاً أنه سلاح الــــرعاعِ

 

طوبى لـــه من فتىً يبقى لمبدئه

على الوفاء و لا يسعى كحرباءِ

إن الذميمَ الذميمَ المـــــــدَّعي شرفاً

و هْوَ الذي عن معاني ما ادّعى ناءِ

**

آخر الكلام:

فــــــي باحـــــــــــة شعري

تهطل أســــراب معان شتى

لكني منها لا أصطاد سـوى

ما يشهد لي الإبداع بعذريته

***

شعر: مصطفى معروفي

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

طوبى لـــه من فتىً يبقى لمبدئه

على الوفاء و لا يسعى كحرباءِ

إن الذميمَ الذميمَ المـــــــدَّعي شرفاً

و هْوَ الذي عن معاني ما ادّعى ناءِ


الاستاذ والاخ القدير مصطفى معروفي صباح الخير والبركة..
طوبى للسطور وهي تستقبل حروفكم الوضاءة الواسعة الطيف ..
وخير الكلام ماترك بصمته الناطقة بالبلاغة (وذكر ان نفعت الذكرى)..
ومااكثر الادعياء بين ظهرانينا وهم لايمتلكون الا موهبة التهريج وللاسف الشديد فليس الرعد من يسقي بل المطر..
خالص التحايا..

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

المدعي سيعتقد أنه على حق إذا لم يجد من يوقفه عند حده،
لكن
كل من يدعي بما ليس فيه
كذبته شــــــواهد الامتحان
على حد قول الشاعر محمد عثمان جلال.
شكرا استاذتنا و شاعرتنا القديرة مريم لطفي
التحيات الزكيات مولاتنا

مصطفى معروفي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5563 المصادف: 2021-11-28 02:29:02


Share on Myspace