 نصوص أدبية

سعد جاسم: الشهداء حراس الأبدية

سعد جاسمالشهداءُ

نزيفُ الارضِ

الشهداءُ

قناديلُ السماواتْ

**

الشهداءُ

قلوبُ الآباءِ والأُمَّهاتْ

والشهداءُ

 دموعُ اليتامى والأَرملاتْ

**

الشهداءُ

شهودُ الحروبِ والهزائمْ

الشهداءُ

رواةُ المسكوتِ عَنْهُ

والتاريخِ الدمويِّ الكاذبْ

**

الشهداءُ

ليسَ هُم القَتلى المَغدورينْ

الشهداءُ

هُم الذينَ يرثونَ الأَرضَ

وجنائنَ اللهِ الموعودة

**

الشهداءُ

ليسوا خونةً

الشهداءُ

ضمائرُ أَوطانٍ

وشعوبٍ مقهورة

**

الشهداءُ

نزيفُ الذاكرةِ

وقرابينُ البلادِ المهدورة

**

الشهداءُ

هُم الخالدونَ الابديونْ

ونحنُ ضحايا الطُغاةِ

والخوفِ والقهرِ والجنونْ

**

في الشرقِ النائمْ

والمظلومِ والظالمْ

الشُهداءُ مُجرَّدُ أَمواتْ

وفي فراديسِ السَمَواتْ

هُمْ ملائكةُ الحكمةِ والرحمةْ

وهُمْ جنودُ اللهِ والقياماتْ

**

الشهداءُ

ليسوا ضحايا التُرابِ والخَرابِ

 وأَوهامِ وحماقاتِ الجنرالاتْ

الشهداءُ

حُرّاسُ خزائنِ السماءِ

وبسْتانيو فراديسِ الأَبديَّة

***

سعد جاسم

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (8)

This comment was minimized by the moderator on the site

سعد جاسم الشاعر الجميل احلى تحية واطيب سلام وامنيات بالعافية...وكعادته ينفذ سعد جاسم لروح الفكرة بلا مواربة او تحميل قسري للفلسفة والرمزية.......البساطة - بل البراءة - في التعبير والتعريف وحتى التأويل تعطي لقصائد سعد جاسم جواز المرور السريع التلقائي لقلب المتلقي قبل عينيه.... نعم الشهداء كما وصفت معروفون في السماء اكثر منهم في الارض ... دمت متألقاً مبدعاً وحالماً.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي وصديقي الشاعر والناقد المبدع
احمد فاضل فرهود
سلاماً ومحبة
شكراً كبيراً لك على إنطباعك المهم والجوهري حول نصي هذا
واشكرك اكثر على اشارتك حول :
نفاذي لروح الفكرة بلا مواربة او تحميل قسري للفلسفة والرمزية.......البساطة - بل البراءة -
في التعبير والتعريف وحتى التأويل تعطي لقصائدي جواز المرور السريع التلقائي لقلب المتلقي قبل عينيه

دمتَ بعافية وألق وابداع اخي الحبيب

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

تحايا الورد الاديب الوافر العطاء بكنوز الادب استاذ سعد جاسم وخالص التقدير
الشهداء هم ارث السماء على الارض فمالهم متاع الا في جنان الخلد بروعة وجدانكم الاصيل الانتماء ،دام الحرف النقي بجمال الوصف وصدق تأملكم الراقي..
الشهداءُ
نزيفُ الارضِ
الشهداءُ
قناديلُ السماواتْ
ومضات باروع الصور والسهل الممتنع دمت بالق الرؤى
وكل عام وانتم بالف خير

إنعام كمونة
This comment was minimized by the moderator on the site

عزيزتي الشاعرة المبدعة
الاستاذة إنعام كمونة
سلاماً ومحبّة

هالات من الشكر والامتنان لك
على كلماتك النبيلة ومشاعرك الرائعة عن قصيدتي
أتمنى لك المزيد من الصحة والعافية والابداع

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي العزيز سعد ..
تحياتي ..
أحترم كل انسان وقف مدافعاً عن أفكاره وقناعته ، وأقف اجلالاً لمَن لم يزحزحه الموت فاثر الشهادة على موت من نوع آخر ذليل وحقير ومهين ..
ما أعظم المتنبي وهو يقول :
عشْ عزيزاً أو مت وأنتَ كريمٌ
بين طعنِ القنا وخفق البنودِ

أساليب الترغيب والترهيب قديمة قدم البشرية مثلما أعتقد بيد انها ستفشل بعد ألفيات من تجريبها في بني الاِنسان ، لقد أضحت مستهلكة وانكشفت تقنياتها رغم محاولات التجديد . أصحاب الأموال والنفوذ والدعاية سيتراجعون أمام أصحاب القلوب والضمائر والكلام الصادح الصادق ..
لستُ بالمتفائل الساذج لكنني موقن ان الاِنسانية ستنتصر يقودوها نحو نصرها المؤزر الأكيد أبناؤها البواسل.
دمتَ بأروع حال أخي الشاعر والأديب سعد.

كريم الأسدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي الشاعر المبدع : أ . كريم الاسدي
سلاماً ومحبّة

تلويحات شكر وتقدير لحضرتك
على كل كلمة من كلمات تعليقك النبيل

إبقَ بعافية وشاعرية وإبداع اخي العزيز

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجدد القدير
براعة متمكنة ومتألقة في صوغ اللمحة الشعرية المضيئة , بهذا التركيز الشديد , لسطوع الضوء المركز على الصورة التصويرية في براعتها في دقة الاحساس والمشاعر في التصوير اللوحة الناطقة بالف سؤال وتساؤل . هذه النسائم الربيعية بحق الشهداء الابرار منعشقة من قلب الابيض كالياسمين , الشهداء هم مجد وفخر الامة والوطن والشعب , اينما كانوا وتوارى دمهم الطاهر ارض الوطن واي وطن . ان هؤلاء الشهداء الابرار الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الوطن والشعب . ورائهم عوائل وامهات ويتامى وارامل , تركوا بالاهمال والتجاهل , نكاية لشهدائهم الذي تحدوا جبروت الطغاة , هؤلاء الشهداء هم شهود عيان على هزائم الحروب , على هزائم الطغاة . هم ابطال الرأي الحر ومجده العظيم . هم شهود عيان على مهازل جبروت الطغاة الذين باعوا ضمائرهم بسعر زهيد وسخيف للاجنبي . فما كانوا منهم إلا ان يستخدوا آلة الاغتيال والموت , لتغطية على عمالتهم للاجنبي , انهم ذيول طويلة , ولكن يأتي اليوم عاجلاً أم أجلاً ان تقطع هذه الذيول . ان موعد الشهداء الجنة والخلود والمجد في عقول الضمائر الحية والشريفة . والخزي والعار للخونة اجندات الاجنبي .
الشهداءُ

ليسوا خونةً

الشهداءُ

ضمائرُ أَوطانٍ

وشعوبٍ مقهورة
ودمت بخير وصحة صديقي الاعز

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي وصديقي الناقد البارع
ا . جمعة عبد الله
سلاماً ومحبّة

شكراً عميقاً لك اخي ابا سلام ..لأنك دائماً تُضيء قصائدي ونصوصي
برؤاك واشراقاتك الرؤيوية والنقدية
وها انت تسعدني بمقولتك الرائعة التالية :
{
براعة متمكنة ومتألقة في صوغ اللمحة الشعرية المضيئة ,
بهذا التركيز الشديد , لسطوع الضوء المركز على الصورة ا
في براعتها ودقة الاحساس والمشاعر في تصوير اللوحة الناطقة بالف سؤال وتساؤل . }

دمتَ بعافية واشراق وابداع أخي ابا سلام الغالي

سعد جاسم
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5369 المصادف: 2021-05-18 06:30:31


Share on Myspace