 روافد أدبية

سالم الياس مدالو: انادي امراة الضوء

سالم الياس مدالوترتبك اوراق

اشجار

الفرح

في قلبي

بسبب شدة

الريح

وبسبب اختلال

في نبضات

القلب او

بسبب التفكير

الرمادي

المرتبك

واسدية ومياسم

ازهار الفكر

والمعنى

تبقى حائرة

بسبب نقص

الماء والضوء

في دائرة

الرغبة

وفي دائرة

عقلي الباطن

امسك بقرص

الشمس

في يميني

وبهالة القمر

في يساري

وانادي امراة

الضوء

كي تاتي

لنغني معا

اغنية البرق

والريح

واغنية

المطر .

***

سالم الياس مدالو

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (12)

This comment was minimized by the moderator on the site

قصيدة جميلة و حافلة بالصور الشعرية و العاطفية البسيطة.
تزامنت ايضا مع تجديد شكل الصفحة الغولى من المثقف.
تجديد الديكور له اهميته احيانا.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

( في دائرة

عقلي الباطن

امسك بقرص

الشمس

في يميني

وبهالة القمر

في يساري

وانادي امراة

الضوء

كي تاتي

لنغني معا

اغنية البرق

والريح

واغنية

المطر )



لا أدري لماذا تذكّرت موقفا عشته قبل عقود حين قرأت أعلاه !
كنت ـ والله ـ موقوفا بضعة أيام في مرحاض مهجور في مديرية أمن المثنى ، تتقافز الفئران من حولي ، والجو الخانق يُزيد من عفونة المكان ـ ومع ذلك فقد فتحت في خيالي نافذة أطللت من خلالها على أنثاي الذهبية ، ضاحكتها وضاحكتني حتى غفوت !

شكرا صديقي شاعر الأفق الضوئي ، وسادن الطبيعة .. شكرا على إبداعك وشكرا على تفاؤلك الجميل .

يحيى السماوي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الدكتور صالح الرزوق
شكرا لتعليقك ولاستحسانك لما كتبت
دمت بفرح والق .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

سالم الياس مدالو الشاعر والرسام والمترجم عاشق الطبيعة
ودّاً ودّا

مصادفةً ومن دون قصد رحت أقرأ القصيدة وحين انتهيت من القراءة الأولى
رجعت لقراءة العنوان وكنت أقول في قلبي : هذه سيرة وردة مبللة بالضوء والندى ,
ولكنني وجدت العنوان الذي اختاره الشاعر أحلى مما توقعت ثم ان أمرأة الضوء فيها
الكثير من الوردة , كلتاهما ورد .
دمت في صحة وشعر وتلوين صديقي سالم ,
دمت في أحسن حال

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الكبير يحي السماوي
شكرا لتعليقك المضيء
نعم ياصديقي تفاؤلنا قد يساعدنا في رؤية
الضوء في اخر النفق
دمت شاعرا فذا كبيرا .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المجدد الماهر جمال مصطفى
شكرا لتعليقك المضيء ولكل كلمة جاءت فيه
ولاستحسانك للنص ولعنوانه
ددمت شاعرا مجددا ماهرا صديقي جمال .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

جمال الصورة وسلاسة المعنى وبريق الكلمات
محبتي الدائمة
قصي

قصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

شاعر الطبيعة القدير
التحليق مع الذات الى مسامات الضوء العالية , رغم ما يعتري الروح من محنة في نبضات القلب أو نبضات التفكير . تحلق الروح الى مصافي الجمال العالية , لكي تنسى همومها , تحلق في أمرأة الضوء بهالة القمر , لكي تبتسم الروح من عللها ,
وانادي امراة

الضوء

كي تاتي

لنغني معا

اغنية البرق

والريح

واغنية

المطر .
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر والروائي الكبير
الدكتور قصي الشيخ عسكر
شكرا لتعليقك بذبذباته المضيئة
مع خالص الود .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الكاتب والناقد الكبير والمترجم المبدع
جمعة عبدالله
شكرا لتعليقك الجميل
نعم على المرء نسيان همومه واحزانه
والا ذاب جسدا وروحا
تمنياتي لك بالصحة والسلامة .

سالم الياس مدالو
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الفنان سالم الياس مدالو... احلى تحية واطيب سلام ...

( في دائرة

عقلي الباطن

امسك بقرص

الشمس

في يميني

وبهالة القمر

في يساري

وانادي امراة

الضوء

كي تاتي

لنغني معا

اغنية البرق

والريح

واغنية

المطر )
انها صورة جلالية يتماهى فيها الشاعر مع الخير المطلق ليجذب بالنور الصادر عن يمينه وعن شماله أمرأة الضوء كناية عن الحب والخصب والنّماء ليهطل الغيث مكتسحاً كل الاردان. انها رؤية الشاعر الانسان المنطلقة من عقله الباطن المسكون بامنية التغيير والاصلاح ... صورة عميقة اكير من العاطفة والتخصيص. دمت مبدعاً حالماً.

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والناقد الماهر احمد فاضل فرهود
تحية طيبة
شكرا لتعليقك الثر ولحسن وجمال قراءتك ولرهافة حسك النقدي
دمت اديبا وناقدا كبيرا
شكرا لك مرة اخرى
دمت بخير
وطابت اوقاتك .

سالم الياس مدالو
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5311 المصادف: 2021-03-21 07:21:07


Share on Myspace