 أخبار ثقافية

رسالة: مبادئ اللاعنف لحماية الخصوصية في العصر الرقمي

جامعة اللاعنف وحقوق الانسان "أونور" AUNOHR في لبنان تناقش رسالة الماجستير للطالب (معد حسن عبدالأمير الخرسان) بتاريخ 10/2/2020 تحت عنوان (مبادئ اللاعنف لحماية الخصوصية في العصر الرقمي – المجتمع النجفي العراقي مثالاً) وقد حصل الطالب بتقييم لجنة المناقشة المؤلفة من (الدكتور عبدالحسين شعبان – رئيساً ومشرفا، والدكتور حسن الشريف عضواً، والدكتورة إلهام كلاب عضواً) وكان تقديره ممتاز في اختيار الموضوع والجهود اللافتة في البحث بدرجة 90% ، وكانت الدراسة ترمي إلى إلقاء الضوء على النصوص التشريعية لحماية الخصوصية من الجرائم الإلكترونية وإدراجها في ضمن التشريعات القانونية العراقية، استناداً إلى المعاهدات والاتفاقيات الدولية والإقليمية لحقوق الإنسان، ووضع الحلول الملائمة للحماية، وتوجيه النظر إلى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 68/167 وخلفيته القانونية، ومعرفة السلوكيات الأخلاقية للمجتمع واستخداماته الإلكترونية بمختلف تأثيراتها ومعالمها وحدودها، بما ينسجم مع أخلاقيات التواصل اللّاعنفي في العصر الرقمي وممارسة الوعي اللّاعنفي.

    وبين أبرز النتائج التي توصّلنا إليها: انعدام الثقة الكاملة بالمواقع الإلكترونية لكثرة الانتهاكات الخطيرة التي تطال الخصوصية، فضلاً عن عدم سنّ قوانين خاصة لحمايتها في العراق، السبب الذي وقف عائقاً أمام اللجوء إلى القضاء العراقي للأشخاص الذين تعرضوا إلى العنف الرقمي الأكثر خطورة من العنف الجسدي، الأمر الذي يفضي إلى أولوية مواجهة تلك الانتهاكات بأسلوب لاعنفي، بوصفه الضمانة الجوهرية في دعوة الآخر إلى التصرف بالمثل حرصاً على احترام الذات والغير.

    كما تضمّنت النتائج توصية بتشريع قانون خاص لحماية الخصوصية من الجرائم الإلكترونية، والاهتمام بالدور التربوي والتعليمي للأسرة والمدرسة لتأهيل الأجيال بالتعامل مع العصر الرقمي بالصورة الخالية من العنف وتحفيزها على اتباع الوسائل اللّاعنفية لمواكبة هذا العصر، وأهمية تنقية الخطاب الديني من كل ماله علاقة بالعنف، كي يتساوق مع قيم العصر وسلوكياته الأخلاقية والقانونية النابذة للعنف، وذلك انسجاماً مع التطورات العلمية والتقنية وثورة الاتصالات والمواصلات وتكنولوجيا الإعلام والطفرة الرقمية "الديجتل"، من أجل رفض كل اعتداء على الحياة الخاصة واحترام حقوق الآخرين تحت أي ظرف كان. 

                

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4946 المصادف: 2020-03-21 00:48:28