 نصوص أدبية

حرية ورُهاب

سامي العامريلا طـــــــــــــــيرَ إلاَّ يبتغيكَ جناحا

وببســــــــــمةٍ تشـفي الجميعَ لَقاحا

 

وبمبسَمَيك الثغرِ والطـرْفِ، اهتدى

مَن ضلَّ حتى قد هدى مصــــباحا

 

هـُــــــمْ وافدون كمثل دائــهِمِ الذي

يستـــــــــوطنُ الأتراحَ والأفراحا

 

فالمالُ يأســـــــــرُهم عبيداً، كلّما

مروا بحقلٍ أجهـــــــــضَ التفاحا

 

وكـــــــــذلك الأوطانُ محض تَقَّيةٍ

فالحر فيــــــــــــــها خائنٌ ما باحا

 

ومُغرَّراتٌ عيشهنَّ مراســـــــــــمٌ

فيمـــــــــــا تخاف الحرةُ الأشباحا

 

يتسابقون علــــــى اقتلاع وجودنا

كيفَ الغزالةُ تقتفي تمــــــــساحا؟

 

من حيث لم يُصِبِ الوباءُ أصابَهم

وهمُ يظنون الـــــــــرجوعَ براحا

 

فتأســـــــــــطروا وتكلَّستْ آياتهم

فأتى الجوابُ نرى العلاجَ الراحا

 

وسيعصرون الخمرَ طيلة وقتهم

وأراهمُ أخلوا إليه الســــــــــــاحا

 

وإذا تلكَّـــــــــــــــأ حائراً عرَّابُهم

فالصلحُ لا يعني هنا الإصــلاحا !

 

ما أتــــــــعسَ الإنسانَ في أوطاننا

فرُهابُهُ أنْ لا يفيقَ صـــــــــــباحا

 

مُتْ صاحبي فإذا العِشارُ تَعطَّلتْ

ألفيتَ كلَّ مجرِّبٍ مَلاّحـــــــــــــا

 

هـــــــــي كلمة تعني الدمارَ وليتهُ

عنــــــــــــدَ التلاقي قالها وارتاحا

 

حريةٌ ومـــــــــــــن التحرُّر محنةٌ

لكنها تســــــــــــــــــتجلبُ القداحا

 

والكونُ، مَهما قيلَ، يســـــمو قيمةً

وحواكَ أحقرَ ما تكونُ سَــــــماحا

                ***

سامي العامري - برلين

آذار ـ 2020

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (35)

This comment was minimized by the moderator on the site

العمري سامي يغور بجرحنا ويفصل بمهنية عالية مبضع الجراح.
هذا القدير المتمكن ينثر علينا بيانات الاحتجاج بخنوة عراقي خانه بعض قومه.

يتسابقون علــــــى اقتلاع وجودنا
كيفَ الغزالةُ تقتفي تمــــــــساحا؟

لكنه يصر ان وجودنا له معنى.

مُتْ صاحبي فإذا العِشارُ تَعطَّلتْ
ألفيتَ كلَّ مجرِّبٍ مَلاّحـــــــــــــا
عشت أيها الشاعر النبيل. ثق ان سفينتنا لن تغرق
غدنا سيشرق
لك المجد والعزة .د مت بسلام

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

محبتي للشاعر المضيء ناصر الثعالبي
بدأتُ القصيدة بمزاجٍ رومانسيّ
إلا أنني أنتبهتُ إلى أن القضية تحتمل أن تكون قصيدة جادة !
فكان الرأي في النهاية إلى اللاوعي فهو يعي سبله رغماً عني !
مودتي وامتناني

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

العامري سامي اعتذر للخطأ الطباعي

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم الأجنحة تعني الحرية.
القصيدة حافلة بالمعاني النبيلة و السامية و التي تعبر عن قلق الروح و تمردها على القيود.
دائما كنت أتعلم من هيغل ان الروح أعلى من الصورة. و هي ايضا فوق الوجدان و تدل على موضوعه.
و لكن ليس كل من حاول الابحار يكون ملاحا كما تفضلت.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

واستمتعت بالقراءة الثانية للقصيدة باللابتوب أكثر من أول قراءة بالآي فون. كانت الكلمات متداخلة تماما. حتى أن لا النافية في بداية القصيدة لم تظهر في الآي فون و هذا جعلني أتساءل ما المقصود بالضبط.
الحرية و الخوف منها. و التجربة و المغامرة و اٌدام على المخاطر. و هذه الحيرة التي تمزق قلب و عقل الشاعر من أبرز ملامح التفكير الرومنسي الجديد الذي لمسته في قصائده المشرقة و اللطيفة السابقة.
وعمليا لو كنت أعيش في برلين مثله لأصبحت شاعرا بقوة الإجبار.
مدينة برلين هي منبع الرومنسية. حتى الوجوديين و المثاليين يكتبون بلغة شاعرية قل مثلها.
تحية طيبة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

مودة غامرة للمبدع الراقي صالح الرزوق
المجتمع البرليني مجتمعات
والغريب فيهم قاسم مشترك هو تطبيق لمقولة: عش حراً واترك الآخرين يعيشون أحرراً
وعليه فالفرد هنا مجال تحركه هو فرديته زائداً ثقافة البيئة التي أتى منها
ولكن المحزن بالنسبة لي هو زوال عنصر الدهشة السابقة تقريباً والتي هي مصدر مهم من مصادر الإبداع لهذا أحاول فرض نظام حياتي جديد على نفسي علني أصل إلى ما وصلته في السابق
وهذا مرض من أمراض العصر حاولت التقنيات الحديثة علاجه عند الكثيرين ولكن من يمنحني علاجاً ومرضي هو التقنية نفسها !!؟
ممتن على انطباعك المرموق

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

وإذا تلكَّـــــــــــــــأ حائراً عرَّابُهم
فالصلحُ لا يعني هنا الإصــلاحا !
***************************
الأعــــــز/ سـا مي/

هـكذا أنت مـفرد فـي الـجمع وهـو مصيـر الـشـاعر.
الـحرية مـقدسة عـساهـا قـاعدة للـوعي... وإلا فـالـــــعلم بـــلا ظـمـير ليـس سـوى خـراب.
هـم بـعد سـقوط الـجدار آلـت الـقوة الـجامحة فـي حـشـد الـمجتمـعات إلى سـكان مسـتهـلكين. التـفكك، الفردانية الـلــيبيـرالية الـفاحشة ، بـلا أخلاق، فـرخت وسيـطرت على الـعقول.
----- الـقصيد يـغور في الأوجاع ، خلـخلة الـشعـور الـمنتـكـس. مـا أشـعرك في كـل محـطة صـديقي الـعارم.
لـك الرابط/
http:/www.almothaqaf.com/v
b//nesos-15/899834
خـــــريـــــف/ السـعيد مرابطي
*************************
تــــــــــحايـــــاي

السـعيد مـرابطـي
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الشاعر المفارِق السعيد مرابطي
منذ اكتشافي لكتاباتك الأولى وأنا في حيرة لذيذة من أمري فهل يكتب المرابطي شعراً عالي التصوير أم سرداً عميقاً أم كلا اللونين ؟ وها أنا تتجدد عندي هذه المسألة باندهاش ومحبة وخذ هذه المقطوعة ورمقها الفاتن الجياش :
(( وراح عمي مصباح ينزلق على الحافة، والناس على هيئة رجل واحد، عينهم عليه حية وهو ينسحب إلى أسفل في حيطة وحذر. ساعة صعد بالخروف من العمق، شاهدتهم يربتون عليه عرفانا له على صنيعه
ملأ صفحتي كناشه بالحديث المهجور...المطر لا يزال كتكوتا ينقر زجاج النافذة.))
فائق الإمتنان والتمنيات بصحة وفرحة دائمتين

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

أيّها الشاعر :
وبمبسَمَيك الثغرِ والطـرْفِ، اهتدى
مَن ضلَّ حتى قد هدى مصــــباحا

أم :

وبِمبسميكِ : الثغرُ و الطرفُ ، إهتدى

من ضلّ حتى قد غدى مصباحا

بديع

خاشع أحمد سعيد المعاضيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم عزيزي خاشع أحمد سعيد المعاضيدي
إنها :
وبمبسَمَيك الثغرِ والطـرْفِ، اهتدى
وإليك بيان ذلك
فليس في العربية مبسمان لذا اقتضى تعريف ما هما فجاء : الثغر والطرف مجرورين بالكسرة باعتبارهما بدلاً عن المبسمين وفي نفس الوقت تعريفاً بالمبسمين ودام ألقك مع الشكر والود

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

فالمالُ يأســـــــــرُهم عبيداً، كلّما

مروا بحقلٍ أجهـــــــــضَ التفاحا



وكـــــــــذلك الأوطانُ محض تَقَّيةٍ

فالحر فيــــــــــــــها خائنٌ ما باحا
سلمت أيها العامري على هذا
التشخيص الدقيق.
سلاما و محبة.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

خالص التحية للشاعر الشفيف حسين يوسف الزويد
مع عميق الشكر على تعقيبك المتوهج
وابق في عافية وحبور

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

بناء شعري رصين واحساس شعري خصب ولغة عذبة حلوة تأسر القلوب ..
موسيقى شعرية تدل دلالة ساطعة على رهافة الحس ورقة الوجدان وصدق المعاناة..
كم كنت رائعا استاذ سامي في هذا النص..
مع تمنياتي لك بمزيد من التــألق في سماء الشعر والابداع..

د/ قدور رحماني / الجزائر
This comment was minimized by the moderator on the site

مودة فائقة للمبدع المتألق قدور رحماني
وقد سررتُ بكرم إطلالتك وعذوبتها
وتحية لذائقتك الشعرية السامية
وابق في عافية ورياحين

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الغرد العامري سامي

مودتي

يتسابقون علــــــى اقتلاع وجودنا
كيفَ الغزالةُ تقتفي تمــــــــساحا؟

ارخيت لنا ضوء جناحيك لتطير بنا.. مقلبا ما تلاحق من مصائر وما افلتت مفاصل
الحرية.. فجاءت القصيدة من فرط رقتها كأنك تختلق اعراسا بمنزلة الفواتح.. لإنسان
مليء بالوحشة والظنون..

دمت بالعافية والابداع

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المبدع الرفيع طارق الحلفي
تحية من نسيم لرونق انطباعاتك وهيمنة الجانب الشعري فيها
كثيرة هي تعريفات الحرية مع أنها لا تحتاج إلى تعريف ولكن اللاشعور عند العرب صار يربطها بالسياسة ! وهذا ظلم لها بالطبع،
يقول الماغوط :
لو الحرية كانت ثلجاً
لنمتُ طوال حياتي بلا مأوى
ـــــــــ
تمنيات طيبة مع كأس ليمون

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

مُتْ صاحبي فإذا العِشارُ تَعطَّلتْ
ألفيتَ كلَّ مجرِّبٍ مَلاّحـــــــــــــا

سامي العامري الشاعر المبدع
ودّاً ودّا
كتب الشاعر سامي العامري ردّاً على تعليق الشاعر ناصر الثعالبي ما يلي :

(بدأتُ القصيدة بمزاجٍ رومانسيّ
إلا أنني أنتبهتُ إلى أن القضية تحتمل أن تكون قصيدة جادة !
فكان الرأي في النهاية إلى اللاوعي فهو يعي سبله رغماً عني !)

سيكون تعليقي هذا خاصاً وعامّاً , ومن الواضح أن ردّ العامري يشير ضمناً الى ان
الشاعر لا يتحكم بما ستكون عليه القصيدة , الشاعر( جميع الشعراء ) في الحقيقة نائب فاعل وليس
فاعلاً والشعراء يتخذون من الموضوع مدخلاً للنزول الى دواخلهم وما ان ينبجس
الينبوع ويتدفق الشعر حتى تنتهي سيطرتهم , فيستعين الشاعر باللاوعي متخذاً دور المستقبِل
فتارةً يقبل بما يأتيه ويختمه بختمه معلناً موافقته الواعيه على ما وهبته السماء وأحياناً
يرفض شاطباً وأحياناً يقبل على مضض مستعيناً بالناقد المستتر داخل الشاعر للقيام بالتعديل
المطلوب .
اعتقد ان موضوع القصيدة ما هو إلاّ تعلّة لقول الشعر فقد يكون
الشاعر مستعداً للقول الشعري وحينها يدخل الى القصيدة من أي باب , المهم الدخول ولكنه
سيمنح القصيدة بهذا الدخول حريةَ أن تأخذ شاعرها جنوباً وشمالاً , شرقاً وغربا .
لهذا سيكون أي تعليق أو اهتمام بسطح الموضوع والفكرة التي تطفو على ماء ابيات القصيدة
مجرد قشّة يتعلق بها بعض القراء للإبتعاد عن شعرية القصيدة وهي شعرية تصارع كي
تبقى متوهجة وصراعها كله موجّهٌ ضد تلك الفكرة النثرية التي اتخذها الشاعر وسيلة وتعلة
للشروع في فتح ينابيع الشعر في لا وعيه .
كلنا يعرف ان هناك سياسيين لصوصاً , سفلة , إمعات وهناك أوطان مذبوحة من الوريد الى الوريد
والتذكير بواقع الحال هذا يُستخدم كمطية لقول الشعر فهناك من الشعراء من يتغلب على نثرية
هذا الموضوع الفاقعة وينعطف بها الى شعرية معافاة كما في هذه القصيدة ولكنْ هناك شعراء
لا تجد في قصائدهم سوى الموضوع النثري ذاته ( حال الوطن ) وهذا موضوع المواضيع النثرية
قاطبةً يستطيع الصحفي والمحلل السياسي أن يقول فيه شيئاً مفيداً نافعاً وأفضل مليون مرة من ما
تطنطن به قصائد عديمة الدسم شعرياً تتبرقع بموضوع عام كي تغطي فقراً شعرياً خاصاً
وهذا لا يعني ان الموضوع العام عديم الشعرية بالمطلق , لا أبداً فهناك شعراء في مقدورهم
ضخ الشعرية في أشد المواضيع نثرية ولكن هؤلاء شعراء فرادى .
باختصار : شعرية هذه القصيدة هي في كل ما هو غاطس في طيّات القصيدة , في كل ما هو غير
عائم على سطح الفكرة , في الأسلوب , في الانزياحات , في الإنفعال المحايث للصور ,
وفي كل ما يصارع نثرية الفكرة الطافية على سطح هذه القصيدة .

يتسابقون علــــــى اقتلاع وجودنا
كيفَ الغزالةُ تقتفي تمــــــــساحا؟

دمت في صحة وإبداع يا العامري .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

يا شاعري اشممتني القدّاحا
فأعدتَ ذكرى هَوّمتْ وجراحا

[ ما اتعس الانسان ] وهو مضيّعٌ
وتكون سلواه الاسى والراحا

عِشْ [ صاحبي فاذا العشارُ تعطلتْ ]
لا خير في ما جاء أو قد راحا

يا شاعري لا تأسَ ان مقامنا
كالظلّ واجعل سعيكَ الاصلاحا

خالص ودّي عاطر بأطيب التحايا لك شاعري السكسفون
السامي سامي العامري

دمت مشرقًا

الحاج عطا

الحاج عطا الحاج يوسف منصور
This comment was minimized by the moderator on the site

صباحك كسائر أوقاتك فرح وصحة وندىً
عزيزي الشاعر الطافح بالإبداع
الحاج عطا الحاج يوسف منصور:
إبتسمتُ بفرح قريب من الغبطة أو النشوة وأنا أقرأ بيتكم المشعشع أريحية :
((عِشْ [ صاحبي فاذا العشارُ تعطلتْ ]
لا خير في ما جاء أو قد راحا )) !!
وفي الواقع كل الأبيات هنا تشع سماحة ولطفاً ...
محبة من أرجوان

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر الملهم الصديق سامي العامري

الجميل في قصائدك أيها البهي هو الوصف والتصوير.. ـزنت تسهل عليها فهم الحاضر والمستقبل. التصوير الذي أقصده هو ليس جمالية الصورة الشعرية كونها نسق أدبي، وإنما قصدت تصوير الأشياء حسب وقعها في نفسك وروحك الشفافة، وهنا تكمن القيمة الفنية والثقافية التي تكشف عن معدن الشاعر النقي..

شكراً أيها العزيز على هذا النقاء

ودمت بخير وعافية وعطاء

عامر السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من ليلك للشاعر النابه عامر السامرائي
وشكراً على فهمك المرموق لمعنى الشعر فهو تمثل للفكرة أولاً وبقاؤها في المختبر لفترة قد تطول وقد تقصر حتى تختمر شعرياً فتنسكب من تلقائها ...
وصباحك مسرة وجمال

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المرهف سامي العامريّ

الحرية .. هي أن تطير بنا بجناحيك
حيث لا رُهاب و لا ترهيب..

وكـــــــــذلك الأوطانُ محض تَقَّيةٍ
فالحر فيــــــــــــــها خائنٌ ما باحا

ما أقسى سيرة أهلينا
وما أشدّ ضعفنا و هواننا
حين نمسي و حين نصبح
بلا قصائد كهذه لتحيينا !

دمت متألقا عذبا

زياد كامل السامرائي
This comment was minimized by the moderator on the site

نعم قلوبنا على أهلنا يا عزيزي الشاعر النبيل زياد كامل السامرائي
فقد استفرد بهم إمّعات جهلة في صمت وجعلوهم يقرفون من الحوريات ومن وعود الجنان وهم ينظرون إلى نِعَمهم يتناهبها سراق محترفون في الدجل وأمام أعينهم
ولك أطيب التحايا

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتالق الاستاذ سامي العامري المحترم
هكذا هو الزمان الاسوا
الغزالة تقتفي اثر التمساح
لوحات الشعرية منحتنا اجنحة حلقنا بها في فضاء الحرية لنلمس مقدر الجمالية في صورك الشعرية وتصويراتك الابداعية
محبتي واحترامي تحية

رائدة جرجيس
This comment was minimized by the moderator on the site

أحلى سلام ست رائدة جرجيس
وتحية لعودتك إلى النشر ولو بين حين وحين ...
شكراً على كلماتك الرافرافة هنا
مع الريحان ودمت في صحة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صباح المحبة والحبور
للشاعر والناقد الحاذق جمال مصطفى
تقول :

((الشاعر لا يتحكم بما ستكون عليه القصيدة , الشاعر( جميع الشعراء ) في الحقيقة نائب فاعل وليس
فاعلاً والشعراء يتخذون من الموضوع مدخلاً للنزول الى دواخلهم وما ان ينبجس
الينبوع ويتدفق الشعر حتى تنتهي سيطرتهم , فيستعين الشاعر باللاوعي متخذاً دور المستقبِل))
وأنا أرد عليك بنفس ما تفضلت به في السياق تعبيراً على إعجابي الشديد :
((هناك شعراء في مقدورهم
ضخ الشعرية في أشد المواضيع نثرية ولكن هؤلاء شعراء فرادى))
كما هو واضح فكلام الشاعر جمال مصطفى هنا ينطوي على إبداع نقدي إذا جاز التعبير ففكرة أن الشاعر يستعين باللاوعي متخذاً دور المستقبِل فكرة نثرية ولكن ما حوَّلها من نثر إلى إبداع قوله الذي مهد به وهو : أن الشاعر هو في حقيقته نائب فاعل وليس فاعلاً !
وهكذا هو المبدع جمال مصطفى فهو شاعر متفرد في توصيف ما يلامسه وما يتمثله من رؤىً وأفكار وتصورات وطروحات ليعكسها للقارىء لغة حميمة جذابة يفتقر لها نقد اليوم ...
ودمتَ في عافية وأريج

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

عفواً عزيزي جمال
أردتُ : تعبيراً عن إعجابي الشديد

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

يتسابقون علــــــى اقتلاع وجودنا
كيفَ الغزالةُ تقتفي تمــــــــساحا؟

الشاعر المصور الملهم الاستاذ سامي العامري

قصيدة تعج بالصور الشعرية الجميلة التي تصور حال الوطن وحالنا، ولن اضيف لجمال هذه
الصور اكثر مما اضافه من قبلي الزملاء الشعراء.

سلم قلمك (البرليني) في امتاعنا

دمت بهيا

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

محبة مع رفيف يمام
للشاعر العذب عادل الحنضل
مرورك كرم وإغناء لحروفي
نحاول اقتطاف ثمرة من حقول العالم المتناثرة، ثمرة لذيذة بعد أن حسونا كؤوس المرارة مِراراً !

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير
قبل ان ادخل في القصيدة . اثار اهتمامي في اشارتك البليغة والدالة ( وببســــــــــمةٍ تشـفي الجميعَ لَقاحا ) بأن اوجه السؤال , هل وجدت لقاحاً لهذه المأساة البشرية لتي تهدد الوجود , وتنسف مضامين الحياة وعتباتها وميادينها , قبل ان تأخذنا الى المجهول وتقتلع الوجود . قبل ان نصبح كالغزالة تتبع او تقتفي اثار تمساح لتكون صحن مائدة سهلة . فأن وباء كورونا يهدد الجميع , فأين العلاج للراحة الحياة والوجود ؟ . التي اصبحت مهددة بالدمار والرعب والارهاب اليومي , فما اتعس الحياة حين يستيقظ الفرد في الصباح على رعب وقلق, بأن يكون ضحية من ضحايا كورونا .
قصيدة تمددت على كل الافاق , ولعب بها المزاج والهوى من الشاعر والقصيدة . واطلقت جناحها بل اللاوعي غصباً من شاعرها , واعتقد ان اللاوعي اطلق الحرية للقصيدة ان تحلق عالياً . لذلك لا اعتبرها قصيدة رومانسية لانها دخلت في مجالات ودهاليز معضلة ومأساة العالم والوجود بهذا الوباء الفتاك . فلا مال ولا بنون ولا جاه ومقام عالي . الكل تحت سطوته من الامبراطور الى الفقير المقدع .
فالمالُ يأســـــــــرُهم عبيداً، كلّما

مروا بحقلٍ أجهـــــــــضَ التفاحا



وكـــــــــذلك الأوطانُ محض تَقَّيةٍ

فالحر فيــــــــــــــها خائنٌ ما باحا



ومُغرَّراتٌ عيشهنَّ مراســـــــــــمٌ

فيمـــــــــــا تخاف الحرةُ الأشباحا
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

تحية من ماء زلال
للناقد المبدع الكيِّس جمعة عبد الله
على طريقة عرب المعلقات وأغلب الذين أتوا من بعدهم من الشعراء
كان استهلالي للقصيدة وكأنني كنتُ أردد : قفا نبكِ أو ألا هُبي !!
فتدفقت الأحداث كشريط غير صافي الصور أمام ذهني وكان عليَّ عمل مونتاج له !
وقد ابتهجتُ وأنا أشعر بأنه نال رضاك فهذا حسبي وهذا مرادي .
ودمت بصحة وجمال ومسرة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

صـاحب الـمقام الـعالي/ سـامي

أولا أشـكرك على الإطراء الذي لا أستحقه.
ثـانيا / أردت أن تتطلع على نصي الـشعري فأخطأت نقل الرابط وأخيرا لـك
هذا الراط المتعلق بنص شعري منشور هنا:
عنوانه :خريف/
http://www.almothaqaf.com/b/nesos2019/943331

السعيد مرابطي
This comment was minimized by the moderator on the site

مَدينتي !

وسَط الضّباب احتَواهاَ الضَّياع.

حيَال عُزلتهَا ، أزفَرتْ بِشكْواها.

خَريف بِلا وَهَج، حطَّ هُنا البَارحَة.
ــــــ
محبة للصديق المبدع العذب وصاحب القلب الكبير المرابطي
يبقى الشاعر مجهولاً ومنفياً وسط أحبائه !!!
نفس ما تعيشه روحك وتعتصره ألماً وشعراً نعيشه في العراق
ويبدو أن القدر أدمن العرب بظلمائه
ونحن نحاول تسريب النور لهذه الظلماء أو تهريبه لها رقم قوافل العسس !
تمنيات بالعافية والمسرة

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

{ حريةٌ ومـــــــــــــن التحرُّر محنةٌ
لكنها تســــــــــــــــــتجلبُ القداحا }

سامي العامري : الشاعر النعناعي المختلف
سلاماً ومحبّة

قصيدة متعددة الثيمات والابعاد والرؤى
واعتقد ان البيت أعلاه : كان هو بيت القصيد في هذه التحفة السامية
احييك شاعراً اشكالياً
محبّاتي

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

باقة قرنفل للشاعر ندي الحرف سعد الجاسم
تحية قلبية لانتقائك هذا البيت وهو بالفعل يملك نصيباً من التعاطف في قلبي ووعيي .
تمنيات بأوقات مضمخة بالعبير

سامي العامري
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4950 المصادف: 2020-03-25 05:31:18