 ترجمات أدبية

حرف واحد

جمعة عبد اللهالشاعر اليوناني أوديسيوس أيليتس:

أوديسيا إيليتس / Οδυσσεα Ελυτη

مقطع من قصيدة طويلة بعنون:

حرف واحد (Το Μονογρμμα)

ترجمة: جمعة عبد الله


 

أحبكَ  أتسمعني؟

أبكي على حال الناس المحبوبين

أبكي على السنوات القادمة بدوننا

أغني حتى تمر الحقيقة

صدقتني أم لا

واحدة معلقة بالهواء، والاخرى معلقة بالموسيقى

 بهذه الحقيقة أغني

أبكي على الجسد الذي لمسته ورأيت العالم

أتكلم عنك وعني

 لأني أحبكَ حباً

واعرف كيف أدخل مثل البدر

في أي مكان اخر هو لكَ

أنثر وريقات الزهور لتمنحني القوة

في النوم واليقظة تأخذني اليكَ

أسمع صوت الامواج تداعبك، وتقبلك وتهمس بوداعة (ماذا) و(ها)

دائماً انتَ نجمة ودائما أنا ظلام

دائماً أنت تمثال حجري، وأنا في ظلك أكبر

نافذتك مغلقة وأنا الهواء الذي يفتحها

لأني أحبكَ حباً

دائماً أنت العملة وأنا العبادة نتبادلها سوية.

في كل الليل نسمع هزيز الريح

على الاقل اتنفس فيكَ

ليس لدي سوى الجدران الاربعة،

اصيح بكَ حتى يبح صوتي

رائحتك استنشقها والناس غاضبة مني

لأن حبي لا يزهر في مكانٍ آخر

من المبكر ان يتحملوا حبنا

من المبكر أن يفهموا حبنا

لهذا أهتف أحبك. أتسمعني؟

لا تتركني وترحل. أتسمعني؟

سيأتي يوماً تسمع نداء حبي. أتسمعني؟

لا أذهب الى اي مكان آخر. أتسمعني؟

ليس هناك مكان آخر يتسع لحبنا.. أتسمعني؟

هذه زهرة العاصفة. أتسمعني؟.

 قطعناها سوية الى الابد

ولا يمكن أن تزهر في مكان آخر

لا ارض. لا نجمة. أتسمعني ؟

لا يوجد تراب. لا يوجد هواء لمسناه

هو نفسه. أتسمعني؟

***

النص اليوناني:

Το Μονόγραμμα του Οδυσσέα Ελύτη (απόσπασμα)

Σ’ αγαπάω μ’ ακούς;

Κλαίω، πως αλλιώς، αφού αγαπιούνται οι άνθρωποι

κλαίω για τα χρόνια που έρχονται χωρίς εμάς

και τραγουδάω για τα αλλά που πέρασαν، εάν είναι αλήθεια.

Για τα «πίστεψέ με» και τα «μη.»

Μια στον αέρα μια στη μουσική،

εάν αυτά είναι αλήθεια τραγουδάω

κλαίω για το σώμα πού άγγιξα και είδα τον κόσμο.

Έτσι μιλώ για σένα και για μένα..

Επειδή σ’ αγαπάω και στην αγάπη

ξέρω να μπαίνω σαν πανσέληνος

από παντού، για σένα

μέσα στα σεντόνια، να μαδάω λουλούδια κι έχω τη δύναμη.

Αποκοιμισμένο، να φυσάω να σε πηγαίνω παντού،

σ’ έχουν ακούσει τα κύματα πως χαϊδεύεις،

πως φιλάς، πως λες ψιθυριστά το «τι» και το «ε.»

Πάντα εμείς το φως κι η σκιά.

Πάντα εσύ τ’ αστεράκι και πάντα εγώ το σκοτάδι،

πάντα εσύ το πέτρινο άγαλμα και πάντα εγώ η σκιά πού μεγαλώνει.

Το κλειστό παντζούρι εσύ، ο αέρας πού το ανοίγει εγώ.

Επειδή σ’ αγαπάω και σ’ αγαπάω.

Πάντα εσύ το νόμισμα και εγώ η λατρεία που το εξαργυρώνει

τόσο η νύχτα، τόσο η βοή στον άνεμο.

Τόσο η ελάχιστη σου αναπνοή που πια

δεν έχω τίποτε άλλο μες στους τέσσερις τοίχους،

το ταβάνι، το πάτωμα να φωνάζω από σένα

και να με χτυπά η φωνή μου

να μυρίζω από σένα και ν’ αγριεύουν οι άνθρωποι.

Επειδή το αδοκίμαστο και το απ’ αλλού φερμένο

δεν τ’ αντέχουν οι άνθρωποι κι είναι νωρίς، μ’ακούς;

Είναι νωρίς ακόμη μέσα στον κόσμο αυτόν αγάπη μου

να μιλώ για σένα και για μένα.

Είναι νωρίς ακόμη μες στον κόσμο αυτόν، μ’ ακούς;

Είμ’ εγώ، μ’ ακούς; Σ’ αγαπάω، μ’ ακούς;

Πού μ’ αφήνεις، που πας، μ’ ακούς;

Θα ’ρθει μέρα، μ’ ακούς; για μας، μ’ ακούς;

Πουθενά δεν πάω، μ’ ακούς;

Ή κανείς ή κι οι δύο μαζί، μ’ ακούς;

το λουλούδι αυτό της καταιγίδας και μ’ ακούς;

Της αγάπης μια για πάντα το κόψαμε

και δεν γίνεται ν’ ανθίσει αλλιώς، μ’ ακούς;

Σ’ άλλη γη، σ’ άλλο αστέρι، μ’ ακούς;

δεν υπάρχει το χώμα δεν υπάρχει ο αέρας που αγγίξαμε،

ο ίδιος، μ’ ακούς;

....................................

الشاعر: اوديسيوس أيليتس: (1911 - 1996)

- من الشعراء اليونان البارزين

- اشترك في المقاومة ضد النازية الالمانية

- في عام 1960 حصل على جائزة الدولة الاولى في الشعر

- في عام 1979 حصل على جائزة نوبل للاداب

- ترجمت دواودينه الشعرية الى الكثير من لغات العالم

- كما حصل على الجوائز والتكريم. منها منحه شهادة دكتواه فخرية من جامعة السوبورن الفرنسية

- في عام 1995. في زمن رئيس الوزراء السابق (أدوني ساماراس) رشح لتولي منصب رئيس الجمهورية اليونانية. لكن الشاعر رفض المنصب.

× تعاون مع الموسيقار العالمي ميكيس ثيدرو ذاكيس، في تحويل قصائد الى اغاني

وهذا رابط احدى قصائده الغنائية :

 https://youtu.be/ubucwyGCHQU

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (39)

This comment was minimized by the moderator on the site

الحقيقة انا مقصر لأنني لم اقرأ من قبل لهذا الشاعر المتميز. و نتمنى من الاستاذ جمعة ان يواصل التعريف بالشعر اليوناني المعاصر. اليونان كانت دائما و ابدا نبراسا للفكر الغنائي و الانساني الخالد الذي لا يفنى.
و كم هناك من فرق بين فهمنا المتواضع و المثير للشفقة عن الخلود و فهمهم اللامحدود و اللامتناهي و الذي يمكن تصوره لنفس المسألة.
للأسف نحن نخون قضايانا بتقزيمها في مصالح انية و عابرة و هم يدفعون الصخرة للقمة من اجل مستقبل افضل..

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الناقد والمترجم الجميل جمعه عبدالله.. ومتابعنا متحفناً برقي الادب اليوناني ،ناشرا ثقافة اممية لم نطلع عليها
وهو بهذا يستحق منا الأعتزاز لجهده المثابر وعزيمته التي تدفعنا الى البحث والإستقصاء.
قصيدة ايليتس توزع حباً صادقا يغمرنا انتشاء وفرحاً

في كل الليل نسمع هزيز الريح (صرير)
على الاقل اتنفس فيكَ
ليس لدي سوى الجدران الاربعة،
اصيح بكَ حتى يبح صوتي
رائحتك استنشقها والناس غاضبة مني
لأن حبي لا يزهر في مكانٍ آخر

يضعنا الشاعر امام ريح صرصر يلوذ برائحة حبيبة يحملها الريح الخطر .وهو تزاوج رائع لانتصار الحب وصدقيته وثباته
المترجم اخرجها لنا بصورة بهية هادفة
دمت رائعا ،عزيزي الاديب جمعه

ناصر الثعالبي
This comment was minimized by the moderator on the site

اخي المترجم وقباها الناقد . نص جميل لشاعر كبير ومترجم رائع . لدي مخطوطة كتاب لي بعنوان اثر اليونان في الطب النفسي .هل يرغب الاح الناقد المترجم جمعة عبد الله في ان يترجمه الى اليونانية

د. ريكان ابراهيم
This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الغالي جمعة
شكرا على مواظبتك الترجمية ومساعيك في تلبية رغباتنا
ومن لايحبك ابا سلام وانت الصديق السلس الخفيف الظل ذو العقل الراجح
كأني أهجس الشاعر إيليتيس يناجيك من خلال قصيدته المؤنسة هذه
دزينة من المحبة والتقدير

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

سلاما ساخنا لابي سلام
شكرا لانك جهدت لتلبية رغباتنا في ولوجك الترجمي
كأني بالشاعر الاغريقي إيليتس يقول لجمعة عبد الله : أحبك
كما أحببناك كاتبا متمرسا وناقدا ثاقبا وصديقا أوفى
دزينة من المحبة والتقدير لك ولاسرتك الكريمة

جواد غلوم
This comment was minimized by the moderator on the site

المترجم المبدع والناقد الفذ جمعة عبدالله
أحسنت الإحتيار
قصيدة زاخرة بمشاعر الحب صادقة بنقل الأحاسيس
وقد تمت ترجمتها بشكل رائع وبلغة شعرية واضحة وبأسلوب مُرسل خالٍ من العثرات والوقفات
لدي ملاحظة بسيطة على:

ليس هناك مكاناً اخراً يتسع لحبنا. أتسمعني؟
أرجو أن تكتب اسم ليس والصفة بالرفع بدل النصب
فالصحيح هو:

ليس هناك مكانٌ آخر يتسع لحبنا. أتسمعني؟

مودتي مع عاطر التحايا

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والمترجم القدير
اشكراً سأواصل نشر قصائد هذا الشاعر ( اوديسيا أيليتي ) وهو من ابرز شعراء العصر الحديث .في قصائد في مواضيع مختلفة .
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير والعزيز ناصر الثعالبي
اشكراً جداً على الثناء والملاحظة القيمة .
في الحقيقة انا كتبت صرير الريح . ولكن وجدتها ثقيلة وغير ملائمة ولاتعطي الانطباع لمناخ الجملة الشعرية ولا مقصد الشاعر . لان هزة السرير من عملية الحب في كل الليل . مع صرير الريح , ومفردة صرير هي مزعجة وثقيلة , بينما هزة السرير في اشتهاء واشتياق في كل الليل . لذلك جمعت الهزتين في مفردة هزيز الريح لتتلائم مع سياق الجملة وتضاريسها
تحياتي ودمت بخير

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد القدير الأستاذ جمعة عبدالله
مؤخرا قمت بزيارة اليونان ، بلد جميل تشبه كثيرا قصيدتك المترجمة هذه.
بلد شيء فيها يبعث على الراحة، وللحضارة نكهة لا تشبه غيرها
شكرا لترجمتك المتقنة للنص
مع الاحترام

د هناء القاضي
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير والصديق العزيز د. ريكان أبراهيم
اشكرك يا عزيزي على هذا الاطراء . اما بالنسبة الى الترجمة لكتاب طبي فصعب جداً لان هناك مصطلحات طبية
لا يعرفها سوى الاطباء
لذلك اعتذر يا عزيزي ودمت بصحة وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب الناقد والمترجم الحاذق الاستاذ جمعة عبدالله

لا أنا، ولا أظن أغلبنا هنا، يفهم الاغريقية، ولكن قراءتنا لهذا النص
المترجم يشعرنا وكأننا امام النص الاصلي. هذا التتابع المضطرد
في المعاني والاسئلة الملحة لا بد ان يكون الشاعر قصدها تماما
كما نقلها لنا المترجم. فليس في النص العربي اي ايقاف للتتابع
والاضطراد في لغة النص. جمال هذا النص يغرينا ان نفهم النص
بلغة الاصل ولكن هيهات.
بوركت جهودك في نقل نصوص لشعراء مهمين لم نكن نعرفهم
لجهلنا بلغتهم.
دمت بسلام يا أبا سلام

عادل الحنظل
This comment was minimized by the moderator on the site

الحبيب الغالي أبا وميض
والله مشتاق جداً اليك ايها العزيز , لكن هذه المعوقات بالكورونا , وحتما سيكون لي زيارة بعد الصيف الحار
تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز والحبيب الشاعر القدير جميل
شكراً اخي الاعز على ثناءك اعتبره شهادة افتخر بها , اما ملاحظتك صحيحة , وارجو ان تستمر بهذه الملاحظات القيمة , أنا استعين بك , وسيجري تصحيحها مع الف شكر من اعماق قلبي
ودمت بخير وعافية ايها الحبيب

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعرة القديرة د. هناء القاضي
شكراً لكم وارجو ان تكون زيارتكم السياحية الى اليونان مؤخراً . شاهدتم الاثار الاغريقية , التي مازالت محافظة على رونقتها رغم مرور اكثر من الفين او ثلاثة آلآف عام , هي اعجوبة وانا اعتبرها معجزة ان تحافظ الاثار في بلد زلزالي . تقريباً كما كانت في العصر الاغريقي . مثل مسرح سفوكليس . الملعب الاولمبي الاول قبل اكثر من الفين وخمسمئة , وهو كما هو . اكريبولس القلعة الضخمة , او الجبل الذي حمل سيزيف الصخرة . معبد زيوس رب الالهة , صورة الباب في العملة اليورو . وكثير من الاثار , وكذلك الجزر
ودمتم بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير عادل الحنظل
اشكر يا عزيزي على هذا الاطراء , وسأواصل ترجمة قصائد لهذا الشاعر الكبير ( أوديسيا ايليتس ) وهو ابرز شعراء اليونان في العصر الحديث
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب وعراب النقد الكبير جمعة عبدالله تحية واحترام
لايخفى على احد ماقدمه الادب الاغريقي للانسانية من روائع اغنت الحضارة الادبية كالالياذة والاوديسا لهوميروس
والتي كانت ولازالت تحفة من التحف الادبية الراقية في حبكتها وصياغتها ليومنا هذا
واليوم يفتح لنا الاديب جمعة عبدالله نافذة من نوافذ الادب اليوناني ليثرينا بمايترجمه من قصائد
لنطلع عن كثب عن ثقافة هذا الشعب العريق
مزيدا من النجاحات
ودمتم بخير وامان

مريم لطفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديبة القديرة
اشكركم على على هذه الاطراء أختي العزيزة , اتفق معكم بأن ما قدمه الادب الاغريقي للانسانية الكثير . هذه المحاولات البسيطة والمتواضعة اقدم جهد الامكان ترجمة لكبار الشعراء اليونانيين
ودمتم بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

ليس الشعر ما أرنو إليه، ولا أستطيع تقويمه مطلقاً، لكني استمتعت بقراءته. شكرا جزيلا

محمود سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز محمود
اشكرك على ملاحظتك المهمة . الشعر هو الاستمتاع بقراءته
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله
الناقد والمترجم المثابر
سلاماً ومحبّة
محاولة مهمة هي محاولتك في ترجمة مقاطع من قصيدة اليوناني والنوبلي العتيد :
الشاعر الكبير ( أوديسيا ايليتس )
ياحبّذا لو انك تترجم لنا المزيد من قصائده الجميلة عن لغتها الاصلية

لاادري اخي أبا سلام : هل بالإمكان ان تترجم لنا مجموعة من نصوص الهايكو اليوناني ؟
حتى يمكننا الاطلاع على كيفية كتابة الاغارقة لشعر الهايكو

نحن بانتظار محاولاتك الترجمية اخي المبدع
دمت بخير وعافية

سعد جاسم
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر المتجدد القدير
اشكرك يا عزيزي . طبعاً في بالي اترجم مجموعة من شعر الهايكو . ولكن هذا الشاعر الكبير ( اوديسيا ) يحتاج الى قصيدة وقصيدتين وبعدها من قصائد الشباب . ثم الهايكو .
مع اجمل تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

جمعة عبد الله الكاتب والمترجم الجاد
ودّاً ودّا

شكراً على ما تترجمه من اللغة اليونانية أخي جمعة , شكراً من القلب .
أضم صوتي الى صوت الشاعر سعد جاسم .
إننا حقاً بحاجة الى الإطلاع على نماذج من الهايكو المكتوب باليونانية .

دمت في أحسن حال أخي جمعة ودام نشاطك .

جمال مصطفى
This comment was minimized by the moderator on the site

أتكلم عنك وعني

لأني أحبكَ حباً

واعرف كيف أدخل مثل البدر

في أي مكان اخر هو لكَ
ــــــــ
إختيارات مرموقة وترجمة مبلولة بالوهج وتمس الروح كتحية من شعاع البدر

سامي العامري
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز جمال
شكراً اخي الحبيب , سأختار في اليومين القادمين حوالي 20 الى 30 من شعر الهايكو اليوناني
مع تحياتي بالصحة والعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الشاعر القدير سامي العامري
اشكرك على هذا الاطراء , وانت شاعر متمكن ذو حساسية عالية لجمال والصياغة الشعرية . والتذوق الادبي والشعري الجميل
ودمت بخير وصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الناقد والمترجم القدير جمعة عبدالله
شكرا لما تقدمه لنا من الشعر اليوناني الحديث وخصوصا هذه القصيدة الجميلة بحلتك الترجمية الأنيقة للشاعر اليوناني الكبير ايليتس.
دمت ودام ثراء ابداعك..

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الناقد والمترجم ... الرائع المثابر .. جمعة عبد الله ...حين يتسم النص بخبرة المترجم ورؤية الناقد وذائقة الاديب يقرِّب المتلقي من حالة الابداع التي تقمصها الشاعر لحظة الولادة... لقد وضعتنا في لحظة الابداع وتشاركنا الاحساس مع الشاعر.... ومعك. حبي واعجابي الدائم

احمد فاضل فرهود
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب والمترجم القدير
اشكرك جداً واحاول ان اقلدك في البحث والاختيار عن قصائد جميلة كأنها بنت ساعتها , ولكن لا يمكن ان اصلك الى ابداعياتك الرائعة . وهذه حقيقة يجب ان اعترف بها
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الاديب القدير الاستاذ أحمد فاضل فرهود
الحمد لله على السلامة والصحة لهذا الغياب وارجو ان تكون بصحة وعافية
اشكرك على هذا الاطراء وانت الناقد البارع والذواق للابداع برهافة واحساس متمكن . وتستطيع تسليط الضوء على بؤرة النص بذوق رفيع
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز. جمعة عبدالله

هذه أجملُ ترجمةً لك حيثُ بدأت. تبدي عناية

ملحوظة لصياغة. الجملة الشعريّة.

خالص الود

مصطفى علي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز والقديرمصطفى على
اشكرك على هذا التقييم , وانت العارف في الصياغة الشعرية وجماليتها الابداعية . احب ان اشير , بأني اشرت اليك في تعليقي على قصيدة ( محاولة عزف متنوع ) للاخ الشاعر العزيز د. حسين يوسف الزويد . ارجو الاطلاع عليها
تحياتي بالخير والصحة

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

الأخ الناقد و الكاتب والمترجم
الاستاذ جمعة عبدالله...
تحية و تقدير...
ليس هناك مكان اخر يتسع لحبنا
أتسمعني؟
بوركت على هذا الاختيار
وهذه الترجمة..
أحسست كأن الشاعر اليوناني
يرد على القصيدة الأخيرة المشورة
في المثقف للزميل العزيز جميل
الساعدي وهو يقرر الرحيل.
دمت بخير.

حسين يوسف الزويد
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز والقدر د. حسين يوسف الزويد
اشكرك من اعماق قلبي وروعة الفطنة والملاحظة الذكية , تدل على ذوقك الرفيع بالشعر . اما بالنسبة الى الاخ العزيز جميل فهو ابن مدينتي واعرفة قديماً وكان شامخاً في شعره بموهبته الفذة منذ يفاعته العمرية . وكان شعره محل اعجاب وتقدير في مدينتي . لكن مع الاسف لم ينصفه الزمان في موهبته الشعرية الفذة , ولكنه سبع مثلما نقول وواصل سفره الشعري . انا اعتبره افضل من شعر نزارقباني , قد يعتقد البعض لانه ابن مدينتي وامدحه . لا ان نزار انفتحت امامه كل ابواب الشهرة الواسعة . بينما الاخ جميل انسدت كل الابواب في وجهه
ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

أخي الحبيب الناقد الفذ والمترجم البارع جمعة عبدالله
بداية أشكر شاعرنا المبدع الدكتور حسين يوسف الزويد وأنا أقدر التفاتته الذكية فهو شا عر وأديب له منزلة عالية
وأنا اشكرك اخي جمعة فإنّ ما ذكرته عني في صدد مقارنة شعري بالشاعر الراحل الصديق نزار قباني ، هذا الكلام قاله لي صاحب الدار التي نشرت دوواويني الشعرية ، والتي لا تنشر لأي شاعر فهي دار مرموقة . ونزار رحمه الله حين التقيت معه في برلين اندهش للقصائد التي قرأتها عليه ورأي نزار في شعري تضمنته أخر حلقة من المسلل التلفزيوني عن حياة نزار ، حيث ردّ نزار على سؤال الصحفية التي هل سيختتم هذا اللون من الشعر الذي تكتبه بك" فأجاب هناك من هو افضل مني سيياتي بأحسن مما كتبت( قالها تقريبا بهذا المعنى)
وهو نفس الإنطباع الذي تركه عندي في لقائنا الأخير في برلين في العام 1991 أو العام 1991.
حيث قاللمن حوله الساعدي صديقي اللدود( مازحا) ، حلّق بعيدا ومن الصعب ان يلحق به شاعر
أنا أخفيت هذا الكلام، فأنا ليس من عادتي أن أمدح نفسي . و كثير من الأخوة العرب هنا في برلين يشهدون على هذا الكلام ، ممن حضر اللقاء
وأنا هنا ذكرته ن لأنكأشرت إلية ودرءأ للظنون من تحيزك لي لكونك ابن مدينتي
لك الشكر ثانية وللأخ الشاعر الدكتور حسين يوسف الزويد

جميل حسين الساعدي
This comment was minimized by the moderator on the site

جليلنا الكاتب والناقد المثابر جمعة عبد الله

محبتي

تعبر الينا كقوس من محبة ورغبة من جمال وانت تقدم الينا هذه الترجمة الباذخة الصفاء.. والمرفوعة
بعوارض من ظلال التمكن.. .. كي تشع علينا بعذوبتها .. وكأننا في حضرة العناق.. فنستظل بها وكأنن
ا لا نقرأ هنا ترجمة من لغة غير العربية ..بل ما تكتبه انت من بهاء يسرح فينا كهدوء سكينة من الق..


دمت اخي أبا سلام على المتعة التي توفرها باقتدار

طارق الحلفي
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز جميل
اشكرك على هذا التوضيح الجميل والوافي . وهي حقيقة , لان الشاعر الراحل نزار قباني محظوظ جداً وجد كل الابواب مفتوحة , عكس بالضبط. المهم ان تكون بخير وعافية
تحياتي

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

العزيز الاحب الاخ طارق
اشكرك على هذه النغمات المتدفقة والشفافة , واشكرك على هذا التقييم الرائع . هذه الشهادة اعتز بها
تحياتي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
This comment was minimized by the moderator on the site

مبــدعنــا الكبيــر جمعـة عبـداللـه
مادمتَ من الأحبَّــة فلك مني كل المحبَّــة
وبعـد : ليس بوسـع كل متـرجـم الخـوض في تـرجمــة الشعر فترجمة الشعر أصعب بكثيـر من ترجمــة النثــر لأسباب معروفة لديك ولدى الجميع هذا أولاً
ثانياً : كنتَ موفقــاً تمـام التوفيــق في اختيار نص يتحمــل الترجمة فليس كل نص يتحمل الترجمـة
فشكــراَ لك أخي العـزيز وشكراً لترجمتك الراقية
التي فتحتِ الباب أمـامنـا لرؤيــة هذه
التحفــة اليونانيـــة الرائعــة
لك مني أرق التحـايــــا
وليونـــان الفلاسفــة كل المحبــة والتقديـــر
بــــلاد الـرافـديــن / مدينــة أم الـربيعيـــن

حســــين حســـــن التلســــــــــيني
This comment was minimized by the moderator on the site

الاخ العزيز والقدير حسين حسن التلسيني
عزيزي القدير والرائع اعتذر جداً لاني لم انتبه الى تعليقك العذب
اشكرك من اعماق قلبي ودمت بخير وعافية

جمعة عبدالله
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4931 المصادف: 2020-03-06 03:44:00