صحيفة المثقفهايكوات مختارة للشاعر البريطاني

فرانك ويليامز

ترجمة: مريم لطفي


 

Song of the lark

On the grass footpath

an snails mute world

اغنية القبرة

على ممر العشب

الحلزونات عالم صامت

**

Heavy downpour

the umbrella vendor

smiling from ear to ear

امطار غزيرة

بائع المظلات

يبتسم من الاذن الى الاذن

***

Open air café

after the diners have left

the birds arrive

مقهى مفتوح في الهواء الطلق

بعد مغادرة الرواد

تصل الطيور

**

In deep shade

the black rubbish bag

stretches in to cat

في الظل العميق

يمتد كيس القمامة الاسود

الى قطة

**

Atop the high wall

an intertwining

of barbed wire and roses

في اعلى الجدار العالي

تتشابك

الاسلاك الشائكة والورود!

**

Heat wave..

Magpie sips water

from the overflow pip

موجة حر

العقعق يرتشف الماء

من فيض الانبوب

 ***

 

........................

فرانك ويليامز:شاعربريطاني ولد في المملكة المتحدة في 11 يونيو في لندن 1951 ..

يقول ويليامز"لقد اكتشفت الهايكو من خلال كتاب صغيروقع بيدي مصادفة، والكتاب يحمل عنوان:

..(Iron press)

 ومنذ ذلك الحين وانا مفتونا بهذه القصائد الصغيرة، التي هي عبارة عن نوافذ صغيرة على الكون، النقوش القصيرة التي تكشف غن نفسها من خلال استجابة عاطفية وبديهية للقلب، ومن المذهل دائما ان قصيدة قصيرة جدا يمكن ان تشمل الكون او ماهو موجود على راس دبوس".

وليامز يتناول الكون بمارحب، فكل مفردة فيه تمثل له قيمة ابداعية يترجمها بقويصد غني بالمعاني يشبع المتلقي بايجازه البليغ الممتع، فهو يتغنى بالانسان والطبيعة على حد سواء، ويسعى ويليامز لتطوير هذا الجنس الادبي الرفيع مع رفاقه في مؤسسة الهايكو البريطانية لكي تعبر عن الانسان كونه جزء من الطبيعة.

 يشغل ويليامز الان منصب سكرتير وعضو فاعل في جمعية الهايكو البريطانية، له العديد من الاصدارات في مجال الهايكو، حيث يمثل كل كتاب علامة فارقة في عالم الهايكو، و قد نال العديد من الاوسمة والجوائزفي هذا المجال.

 

مريم لطفي

 

توفيق النصاريهايكو من الأهواز (1)

لمجموعة من الشعراء

***


کاظم القريشي

کلاهما یخفقان

فستانها علی حبل الغسیل

وقلبي بین أضلعي

**

ربيع الأهواز،

شيئًا فشيئًا تصفرُ التولة

على حافة الطرق

***

سهام سجيرات

علی المسرح

تمثل دور الأم

العاقر

**

یشاهد

فیدیو التعذيب

بفنجان قهوة

 

***

إسماعيل الشريفي

كرته على السطح

الطفل الباكي

يشير الى القمر

**

الأطفال

ينتظرون بشوق

مغادرة الضيوف

***

بدر النصّاري

مدينة غريبة،

لا أعرف سوى

الشمس و ظلي

**

أَعْقَابُ السَّجَائِرِ

كُلٌّ مَا بَقِيَ مِنْ

حَفْلَةُ البَارِحَة

***

علي مطوريان

بلا سبب

أكشر عن أسناني

أمام المرآة

**

صباح المدينة،

شيئا فشئا يضيع

صخب الدوري

***

عادل آل ناصر

عش  العصفور

خلف النافذة،

اتنسَّم في الفناء

**

صوت المؤذن،

إلى عكس القبلة

تتوجه الغيمات

***

إبراهيم زهيري

جراحة البروستات،

عمّي العجوزيسأل

عن إمكانية الإنجاب

**

سريرٌ مزدوجٌ،

باردٌ

مکان الزوج الميّت

***

طاهرة حزبة

حجاب قسري،

الريح

تنتهک القانون

**

صلاة الجمعة،

وهو یركع

يفکّر بحذائه

***

توفيق النصاري

مَتْجَرُ الأقْمِشَة،

مِن اللَّفةِ نَفسها

القِمَاطُ والكَفَن

**

صباح شتوي،

فمانا مُتَباعدان

البخار ممتزج

***

 

 

بن يونس ماجنفي الغابة

يبحث الحطاب

عن ظل شجرة

2

في منفاه

لا يتقن الطائر التغريد

خارج السرب

3

لولا الليل

ما ابتسم

القمر

4

النازحون

في وحل الاخرين

يسبحون في الاهوار المغتصبة                       

5

من يثبت لنا

ان فيروس كورونا

لا يفتك بالثعابين والخفافيش

6

الهاربون من الطغاة

ما احلى المنفى

في المستنقعات

7

الاستيلاء والسطو

على احلام الغير

 يبدأ في رحم الام

8

انقاض

بيت العنكبوت

غذاء الذباب

9

ماذا عن الرماد

الذي قضم

ظهر العنقاء؟

10

لا فرق بين الطغاة

وفيروس كورونا

الا جودة الكمامات

11

في يوم عاصف

تتلاشى الدروب

نحو الفردوس الضائع     

12

فكي اغلالك

لا سجن اليوم

ايتها الارض المغتصبة

13

الا يمكن بناء وطنا

للغرباء

فوق انقاض الطغاة؟

**

بن يونس ماجن

 

صحيفة المثقفللشاعرة الافروامريكية

سونيا سانشيز

ترجمة: مريم لطفي

Nothing ends

every blade of grass

remembering your sound

لاشئ ينتهي

كل شفرة من العشب

تتذكر صوتك

**

Your sounds exploding

in the universe return

to earth in prayer

اصواتك تنفجر

في الكون

تعود الى الارض في الصلاة

***

The morning sky

so lovely imitates

your laughter

سماء الصباح

جميلة جدا

تحاكي ضحكتك

**

Your   fast beat

riding the air settles

in our bones

ضرباتك السريعة

تركب الهواء

تستقر في عظامنا

**

Your  hands

shimmering on the

legs of rain.

يديك

تتلالا على

ارجل المطر

***

 

...........................

سونيا سانشيز: شاعرة امريكية من اصل افريقي ولدت بولاية الاباما عام  1934

ديوانها"هايكوات صباحية" تقول في مقدمته"اكتشفت نفسي،وجدت صحوة،وعيا بانني لم اكن مرتبطة بالطبيعة فحسب،انما كنت ايضا مرتبطة بطبيعة نفسي وطبيعة الاخرين"،وهذا مايجده القارئ في هايكو الشاعرة محاكاة للطبيعة والانسان كونه جزء من الطبيعة،درست في كلية هنتر ثم في جامعة نيويورك،عملت بالتدريس،اهتمت كثيرا بالثقافة الافريقية وعززت رؤيتها بكتابتها التي تضمنت الكثير من المواضيع التي تدين فيها الفصل العنصري باعتبارها ناشطة بحقوق الامريكين السود،لها كتابات بالشعر والمسرح وادب الطفل والهايكو والتانكا والسونكو.

 

 

جمعة عبد اللهمقاطع هايكوية مختلفة:

ترجمها عن اليونانية:

جمعة عبد الله

يتطلع الى الشمس

لحظة واحدة

في وسط البحر

Κοίτα τον ήλιο

Για μια στιγμή μονάχα

Μέσ’ στη θάλασσα

**

ما هذا؟

في القلب

نبضاته تخفق

Τι είναι αυτό;

Μήπως η καρδιά μέσ’

Στα κύματα χτυπά;

**

نستطيع معاً

ان ندفع العالم

انطلاقة

Μπορούμε μαζί

Τον κόσμο να σπρώξουμε

Για ξεκίνημα.

**

أتساءل؟

عن قلة الحب

هل يعقل؟

Αναρωτιέμαι:

Λίγη αγάπη μόνο

έχει νόημα;

**

لا تنس

الانتظار

أمل أعمى

Ποτέ μην

ξεχνάς

η προσμονή είναι μια

ελπίδα τυφλή.

**

في الجبال العالية

لا تجد أحدا يأخذك

أنتظار فاشل

Στο ψηλό βουνό

κανείς δεν θα σε πάει.

Μην περιμένεις!

**-

الربيع يمطر

الضباب ينحسر

زهور في كل مكان

Άνοιξη βρέχει,

κατεβαίνει ομίχλη.

Λουλούδια παντού.

**

لوحة المفاتيح

ضجيج الافكار

هايكو للاثنين

Πληκτρολόγιο.

Ανάκατες οι σκέψεις

και δυό χαϊκού:

**

ستفعل ذلك من أجلي

غرفة مظلمة

شبقكَ؟

Θα με κάνεις το

σκοτεινό δωμάτιο

της ηδονής σου;

**

الحب سيقول:

ملامحك تدينكَ

هذا يكفي

Έρωτας θα πει:

«To βλέμμα σου τα φταίει»

Κι αυτό αρκεί.

**

 

جمعة عبد اللهالشاعرة أليني مويسيادو

ترجمها عن اليونانية: جمعة عبد الله


 

يوم جميل

حلو مثل أيثاكا

أو ديسيا

Όμορφη μέρα!

Γλυκιά σαν την Ιθάκη

του Οδυσσέα.

**

لا يوجد باب

ولا شارع ورقم

السعادة

Πόρτα δεν έχει

ούτε οδό κι αριθμό

η ευτυχία.

**

مثل الفراشة

تنكمش اجنحتها

كل يوم

Σαν πεταλούδα!

Μες τα φτερά της σβήνει

Η κάθε μέρα.

***

 

فتحي مهذبشرر

يتطاير من هنا وهناك

الفراشة.

**

- خاتمك الذهبيّ

يطلق الضوء

على عتمة.

**

- زعيق الأسلاف

في الجذور المهشّمة

رفقا يا حطّاب.

**

- جنديّ

يطلق دمعتين

على جثّة.

**

- في البرلمان

تهدى شواهد قبور للفقراء

كأوسمة نصر.

**

- يتبادلان النظر

كجارين مهمّشين

دوريّ وفزّاعة.

**

ظلّي وظلّك

يرقصان كزنجيين

على أديم الأسلاف.

**

- أفواجا أفواجا

يقذف الأسرى في الرحا

حبّات القمح

**

- بجزمته

يدهس ظلال الأسرى

السجّان.

**

-طنين النحلة

ترجمة شعريّة لأحوال

الزهرة.

**

كساعي البريد

توزّع الفراشة كلمات الحبّ

على المساجين.

**

- لم تبق غير

أثارك حجرا وثنيّا على سطح

القلب.

**

- في الحديقة

تسطع مصابيح الأزهار

في قلب الأعمى.

**

- فراشة

تترجم للبنت العمياء

أسرار الحديقة.

***

فتحي مهذب

 

جمعة عبد اللهالشاعر جورج سفيريس

ترجمة: جمعة عبد الله 


 يدها

على منديلها البحري

تتطلع: ملابس ممزقة

Τα δάχτυλά της

στο θαλασσί μαντίλι

κοίτα: κοράλλια.

**

 كراسي فارغة

التماثيل رحلت

متحف آخر

Αδειες καρέκλες

τ’ αγάλματα γύρισαν

στ’ άλλο μουσείο.

**

تتأمل

ثقل صدرها

في المرأة

Συλλογισμένο

το στήθος της βαρύ

μες στον καθρέφτη

**

أمرأة عارية

انفلق الرمان

نجوم مليئة

Γυμνή γυναίκα

το ρόδι που έσπασε

ήταν γεμάτο αστέρια.

**

رفع الآن

فراشة ميتة

بدون ضوء

Τώρα σηκώνω

μια νεκρή πεταλούδα

χωρίς φτιασίδι.

**

من أين تجمع؟

ألف قطعة

من كل أنسان

Πού να μαζεύεις

τα χίλια κομματάκια

του κάθε ανθρώπου.

**

تكتب

يشح الحبر

يتسع البحر

Γράφεις

το μελάνι λιγόστεψε

η θάλασσα πληθαίνει.

**

.....................

جورج سفيريس (يورغوس سفيريس / Σεφερης Γιωργος ) . شاعر يوناني، بدأ يكتب شعر الهايكو منذ عام 1929.

 

صحيفة المثقفبساتين نخيل

ضفاف الفرات

نواعير

2

خرير

يملأ دلائه ويسكبها

ناعور

3

رائحة العنبر

تفوح منها

مزرعة شلب

4

راعٍ يعزف بالناي

اغنام ترعى

سماء ملبدة بالغيوم

5

حبة لؤلؤعالقة

ببيت عنكبوت

قطرة ندى

6

تحلب البقرة

فلاحة

قط يلعق شاربيه!

7

خبز حار

سمك مسكوف

ابريق شاي على الجمر

8

فلاح ينثر البذور

خلفه يسير

سرب عصافير!

9

كل هذه الاواني

على راسها!

بائعة القيمر

10

عصفور حزين

في قفص

ماتت زوجته

11

تعلم افراخها الطيران

حمامة

قط ينتظر!

12

تحت ظلال الصفصاف

مظلات صغيرة

فطر

13

هبة ريح

اخذت معها

اوراق الورد

14

حديقة متنقله

فستانها

غجرية

15

تفرش تنورتها

على وجه الماء

زنبقة

16

خلف تلك البساتين

تبتسم السماء

شروق

17

بين شجرتين

يتارجح

حبل غسيل خاو

18

انينك والدموع

بهجة للارض

نواعير

19

ورود جهنمية

لازال يرتدي

سياج بيتنا

20

الشجرة قرب الارجوحة

تحيينا بحباتها

ثمار بان

21

صوت

اخر الليل

قطار

22

اسراب دراج

رحلة صيد

وسائد وثيرة

23

لصوت نعيرك

تطرب البساتين

نواعير

24

تركت طيفها

على فستاني

شمس

***

مريم لطفي

 

 

توفيق النصاريزُقَاقًا بَعد زُقاق

مَعَ صَبايا الحيّ

يُقَرقعُ البَدْر

 (2)

مَزَارِعُ الأهواز

الفَزَّاعَاتُ أَيْضًا

هُوِيَّتُهَا عَرَبِيَّة

(3)

خُوذَةُ الجُنْدِيّ

مَزْهَرِيَّةٌ جَيِّدَةٌ

لِشَقِيقَةِ النُّعْمَانِ

 (4)

وَلَا سِيَاجَ

اِسْتَطَاعَ أَنْ يُوقِفَ

رَائِحَةَ الطَّلْعِ !

 (5)

مَنْ يَعْرِفُ

أَلَم الفَرَاشَةِ عِنْدَمَا

تُرَفْرِفُ بِالدُّخَانِ؟

 (6)

البُرْهَانُ الَّذِي

 يَصِيْحُ بَيْنَ البَرْدِي

 مَاذَا يَقُولُ؟

  (7)

قُلْتُ أَنَا

أَصْلَبَ مِنَ الْجُلْمُود،

وَاغْرَوْرَقَتْ عَيْنَاي

  (8)

مُتَحَضِّرَة

تُسَمِّي یوم الْعُشَّاق

" فَالْ التَّايْمُ "!

 (9)

نُزُوح،

نَظَرَةٌ أخْیرَة نَحْوَ

سَنَابِلَ الْقَمْحِ

***

توفيق النصّاري

 

  

صباح القصيرفي كفني كل الأثواب محرّمة

وعلى نعشي بلون الدم يزهر البيلسان،

في وطني الأقحوان محرم

كذلك الشمس.

لا تشع في قلبه إلا كزهرة بسوادها القاتم

بين أكوام الرفات تتجلجل حبوب الطلع

تنتظر موسمها الجديد،

الربيع لا يمر على أروقة السعف.

في وطني تنتحر آهات السلام،

لا حياة لعشق مكتوم،

وفي وطني لا حياة بالماء

بل بالدم وبه يرتوي الطين

ليزهر شقائق النعمان..

من الأكف المخضبة

تسيل حكايات العاشقين

كزغاريد أخيرة لموكب الشهداء

لا حياة للربيع

تنبت عطشى

زهرة الهالفيتي

***

صباح القصير- المغرب

 

توفيق النصاريعَلَى المِنَصَّة

 يَصِفُ الشَّاعِرُ حُزْنهُ،

 الجُمْهُورُ يُصَفِّق

 2

صَدِيقِي الْمَيّت

تَعْلِيقَهُ فِي الفَيس

لَا يَزَالُ حَيًّا

3

نَسِيمُ فِبْرَايِر

يَأْخُذُ رَائِحَةَ الطَّلْعِ

 نَحْوَ المَقْبَرَة

 4

بَعْدَ الْمَطَرِ،

زَقْزَقَة الْعَصَافِيرِ أَيْضًا

مَغْسُولَةً 

 5

حِصَادُ الشِّلب،

رَائِحَة الْعَنْبَرِ

مُلك الْجَمِيع

6

 تَنُّورَتهَا

عَلَى حَبْلِ الْغَسِيلِ

تَرْفَعُهَا الرّيحُ

 7

تَوَقَّفَ الْمَطَرُ

أکاد أَسَمع الْجُدْرَان

تَتَنَفَّسُ

8

رُطَبُ "گُنطار"

آکل مُتَأَمِّلًا

فِي أَصْلِ الْاِسْمِ

***

توفيق نصاري

 

مريم لحلوبشائر الربيع-

بجلال تجتاز عتبة بيتي

دعسوقة

🐞

بداية فبراير-

بعيدا يمضي حفيف

قفطانها

🐞

الزهرة التي لم تقطف

طارت ببتلاتها

الريح

🐞

بداية الربيع -

يتحسس المفلس جيبه

🐞

وردة ميتة-

الفراشة الخارجة منها

أكانت روحها؟

🐞

حلبة الرقص-

لأحافظ على توازني

أتشبت بعينيك

🐞

سلسلة جبلية-

أكورديون

تلعب به الريح

🐞

لوز أخضر-

يحدث أن تكون القشرة أجمل!

***

مريم لحلو

المغرب

 

صباح القصيرعلى ياقة قميصه

يغفو هلالان أحمران

موعد خيانة....!!

2-

رصاصة طائشة

أُمْسِكُ بيدي؛

نورس البحر..!!

3-

بتلات.

من أشجار الساكورا

كل ما تبقى،

لون الورد!!

4-

على أعتاب العام 

كم حياة ستنطفئ

ليلة الميلاد!!

5-

مع كل زفة عرس

يقرع قلبي طبوله،

متى يحين دوري؟!

6-

بين هلالين

تتدفق الحياة،

رضاب شفتيك..!!

7-

مقبرة،

كل ما تبقى منها

أسماء الشهداء...!

8-

برمية حجر

يتعكر وجه القمر،

البركة هادئة..!!

9-

من حفنة الشوق

يتساقط على الجوري

شهد القُبل...!!

10-

على الرصيف

دموعه والمطر

إيقاع تشيللو!

11-

باشتهاء

تتذوق مرارة النارنج

طفلة الخيام...!!

12-

رغم الضوء

تتكسر أجنحة الفراشات

في عتمة الخوف...!!

***

صباح القصير

 

 

توفيق النصاريسنریو من الأهواز

"حيَّك بابا حيَّك"

تُدَنْدِنُ سَائِطَةً

حَسَاءَ النّذْر

(2)

بَائِعُ الْبَهَارَات

مِنْ أَوْرَاقِ کتاب الْأدْعِيَة

یَتّخذُّ الظُّروف

 (3)

مَطْعَمُ باچه،

سِعْر اللِّسَانِ

أکْثر مِنَ الْمُخ

(4)

مَرَاسِم عَزَاء

وَهِي تبکي تَبْحَثُ عَنْ

مِفْتَاح الصُّوَان

(5)

مَعَ اشْتِعَالِ سِعْرِ الزَّعْفَرَانِ

صَارَ الشَّيْخُ

یُوزع الْعَوْذَ مَطْبُوعَةً

***

توفيق النصّاري

 

عادل صالح الزبيديبقلم: بيغي لايلز

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

***

ليلة صيف

نطفئ جميع الأنوار

كي نسمع المطر

**

ذبابة مايو

تضرب حجاب المصباح---

شمندرات دافئة تطرح جلودها

**

ريح ومطر

اليد التي أصل إليها

في الظلام

**

صيف هندي

سلحفاة فوق سلحفاة

فوق صخرة

**

صنوبرات وامضة

طعم الجبل

من كفيك

**

ونحن ندخل الليل

نتحدث عن الاستنساخ البشري

رقائق الثلج

**

بحر خريفي

عشق فتاة صغيرة

لمحارات بنية صغيرة

**

الخبز منتفخا

زعفران اصفر

يمتلئ بالثلج

**

نجوم متناثرة

الفضاء بيننا

له طعم الصنوبر

**

ليس وداعا تماما—

محيط يضرب

على الصخور

**

أغصان جرداء

اختار طبقة

من الحرير الأزرق

**

اللون الرمادي

يخترقنا مباشرة

رياح الخريف

**

بذرة تحملها الريح

لدي

شكوكي

**

حجر، ورقة

الانغلاق الهادئ

لباب

**

رائحة الشاي

من قدح فارغ...

قمر الشتاء النحيف

**

ثمر ات كاكي بري

امرأة على جانب الطريق

تقلقل سنها الأخير

**

يعسوب

معلم التاي تشي

يغير وضعيته

**

ريح تتخلل صنوبر الماء

المولود الجديد

يفتح عينا واحدة فقط

**

سحب رعدية تمر

زرياب ازرق يستحم

في التراب

**

شفق ممتد طويلا...

على أذن المرأة

تلمع لؤلؤة صغيرة

**

فجر وشيك

نترك بضع تينات

للطيور

**

أمشط

شعر أمي

الشرر

**

ارتطام موج

ابنتي تبني قلعة

لابنها

**

ازدحام مروري

ابني الصغير يسأل

عمن خلق الرب

**

قمر

وبطيخ يبرد

معنا في الجدول

***

 

................................

بيغي لايلز (1939-2010): شاعرة هايكو أميركية ولدت في سمرفيل بولاية كارولينا الجنوبية. تلقت تعليمها في جامعة كولومبيا ونالت شهادة الماجستير في اللغة الانكليزية من جامعة تولين. واصلت نشر الهايكو في ابرز دوريات ومجلات هذا اللون الشعري داخل أميركا وخارجها طوال ما يزيد على الثلاثين عاما، وكانت عضوا دائما في جمعية الهايكو الأميركية حتى وفاتها. نالت لايلز العديد من الجوائز وحازت على المراكز الأولى في العديد من مسابقات الهايكو محليا وعالميا. يقول محرر كتابها (سماع المطر) عن الهايكو الذي تكتبه لايلز بأن فيه "يبدو الزمن يتوقف ساكنا في مشهد سيبدو حقيقيا غدا بقدر ما كان قبل مئة عام."

 

 

مريم لحلونافورة -

تقاسيم الريح

على أوتار من ماء

2

بعد الخمسين-

أترك خطاي تمشي

على هوى الريح

3

ما به شعري

يترك اليوم أمره

للريح ؟

4

طريق الليسيه-

عبثا تبحث الريح

عن تنانير

5

خريف-

لمَ لبرهة يفكر العصفور

قبل أن يطير؟

6

خريف -

كل شجرة تكسو

ظلها

7

مهلا، بعد حين

ستتكسر الموجة

التي تعالت هناك

8

‏سلكٌ شائك-

‏زهرة لا تقوى

على حمل الندى

9

أوراق الخريف

من يدي

يحرر صغيري يده

10

‏طريق المدرسة -

‏ظل ظليل

أشجار المقبرة

11

لم يغرد اليوم

ربما في مكان آخر

يغرد الآن !

12

شجرة تشرين-

أمثلي تعانين من هبات الحرارة؟

13

خريفان -

معا نفقد ما تبقى من حفيف

14

يا لهذا الغراب !

بدل قرص الجبن يحمل

قرص الشمس

15

الأحد-

حتى الكلب

لم ينبح

16

يا لهذه القطة!

تستدير تستدير

حتى لكأنها القمر

17

آهٍ القطة-

تمضي وكأن لها

ألف شغل وشغل

18

داخل المشفى الجديد

معتقلة الشجرة

حيث كنا نجلس

19

‏أواخر الخريف -

‏في نفس الاتجاه

‏الغيوم والأوراق والمشيعون

20

ما تفعله الريح بالرمال

تفعله بالغيوم

وهكذا دواليك !

21

هبة ريح-

كل شجرة

تكسو ظلها

22

منتصف أكتوبر -

إلى داري تسابقني

أوراق الشجر

23

ما خطبك أيتها الريح؟

تارة تجمعين أوراق الشجر

تارة تبعثرينها!

***

مريم لحلو - المغرب

 

 

صحيفة المثقفللشاعر التشيكي - بتر بتشيجك

ترجمة: حسين السوداني

***

         - 1 -

Jen stín mraku

padá na vyschlé klasy

praská jim v kolenou

 

ظل الغيمة فقط

يسقط على السنابل الجافة

فتطقطق ركبهن 

            - 2 -

Na tenkém vlákně spěchá

píď po pídi

pídálka k podzimu

 

على النسيج الرقيق

حشرة اللارنت* مسرعة نحو الخريف

شبرا بعد شبر

 

 أللارنتاوات: هي أسرة من الحشرات الضارة ، حرشفيات الأجنحة تأكل الأوراق الخضراء بشكل نهم 

            - 3 -

Ticho před bouřkou

rozťal blesk - i cvrček si

sbalil fidlátká

 

هدوء قبل العاصفة

إستطال البرق

 حتى صرصور الليل هرب 

          - 4 -

Už sahá podzim

létu po krku .Šípky

začly krvácet

 

الخريف

يطعن الصيف برقبته

ثمرة الورد * بدأت تنزف

 

ثمرة الورد: هي ثمرة بحجم الطماطم الصغيرة حمراء اللون يصنع منها الشاي الذي يسمى شاي ثمرة الورد بعد تجفيفها 

       - 5 -

Borový háj

šiška sluncem opilá

kutálí se strání

 

 بستان شجر الصنوبر

مخروط الصنوبر ثمل بأشعة الشمس

يترنح على الجوانب 

        - 6 -

 Podzim nastřádal

zlato v listech javorů

vítr je zloděj

 

الخريف خزن

الذهب في أوراق شجر القيقب

الريح لصاء 

       - 7 -

Pod patou praská

kulička pámelníku

bílý sen dětství

 

 تحت قدمي تطقطق

 * ثمرات السنفورينة

حلم الطفولة الأبيض

 

السنفورينة *: جنبة بيضاء الثمار تتحمل برد الشتاء تزرع من أجل ثمارها البيضاء الطرية تبقى حتى منتصف الشتاء 

       - 8 -

Podzim si hraje

barev jako na poutí

kolotoč listí

 

الخريف يلعب

الألوان كأنها في مدينة الألعاب

دولاب هواء الأوراق 

      - 9 -

Už poslední list

na zcela holém stromě

ještě ne zcela

 

الورقة الأخيرة

على شجرة عارية تماما

إنها ليست عارية تماما 

       - 10 -

V lese jsou zase

mánévry ozbrojenců

houbaři s noži

 

إنهم في الغابة ثانية

مناورات المسلحين

جامعي الفطر بسكاكينهم 

       - 11 -

Už jaro vlévá

do žíznivých pupenů

tiché rozbušky

 

بدأ الربيع يصب

في البراعم العطشى

صواعق صامتة 

       - 12 -

Na skále bříza

kořeny v suché škvíře

a zelená se

 

شجرة البتولا على الصخرة

تتجذر في الصدوع اليابسة

وتخضر 

       - 13 -

V rozkvetlé hrušně

na ostří trávy padá

okvětní lístek

 

شجرة كمثرى مزهرة

على العشب الحاد تتساقط

وريقات الأزهار 

       - 14 -

Rosu na trávě

zasněný vánek hladí

až ji vysuší

 

قطرات الندى على العشب

النسيم الحالم يمسدها

حتى الجفاف 

       - 15 -

Bílá kůra břízy

v teplém podzimu

předzvěst zimy

 

 في الخريف الدافيء

لحاء البتولا الأبيض

نذيرا لقدوم الشتاء 

       - 16 -

Jarní přeháňka

ornice voní touhou

opilých semen

 

زخة مطر ربيعية

الأرض المزروعة تعبق

بشوق الحبوب الثملة 

       - 17 -

  Listy osiky

třepetavě mávají

létu na odchod

 

 أوراق شجر الحور

تلوح مرفرفة

وداعا للصيف 

       - 18 -

 V koruně lípy

květ včelou dotýkaný

už voní medem

 

 في قمة شجرة الزيزفون

زهرة ملموسة بنحلة

فجأة عبقت برائحة العسل 

       - 19 -

 Letní poledne

i vítr v klasech ztichl

jen slunce pálí

 

 منتصف نهار صيفي

حتى الريح صمتت في السنابل

 فقط ، الشمس تحرق 

       - 20 -

Dříve než listy

jejich stíny padají

na zem pod lipu

 

قبل الأوراق

تتساقط ظلالها

على الأرض تحت شجرة الزيزفون 

       - 21 -

Hřebec se pase

nad dotěrnou mouchou

jen oháňkou mávne

 

الحصان يرعى

فوق ذبابة متطفلة

يلوح لها بذيله مهددا

***

 

براغ في 3.12.2019

.........................

نبذة موجزة عن حياة الشاعر:-ولد الشاعر التشيكي - بتر بتشيجك - في 20.11.1946 في مدينة - ليتفينوف - التابعة لمقاطعة أوستيتسكا القريبة من الحدود الألمانية من ناحية الشمال الغربي وهي قريبة من مدينة المصحات - تبليتسه - التي عاش فيها الشاعر حتى بلغ السابعة والعشرين ، بعدها سافر الى العاصمة - براغ - للدراسة في كلية الفلسفة

مارس الشاعر أعمالا مختلفة ومتنوعة لا تشبه بعضها فعمل مديرا للبستنة واشتغل عاملا في مخزن ومراسلا صحفيا وغيرها من الأعمال وللشاعر مجاميع شعرية ومجاميع هايكو صدرت أولها في 7.8.2013  ومجموعة الهايكو هذه تتألف من قسمين (زهرة ملموسة بنحلة) وتحتوي على 41 هايكو والقسم الثاني (جواهر من حصى) وتحتوي على 18 هايكو . ترجمت الهايكوات جميعها وسأنشرها تباعا على ثلاث مراحل بمعدل عشرين هايكو كل إسبوع.

 

الحسين بنصناعخسوف من نوع آخر

ذيل الطاووس

يغطي القمر

-2-

شجرة البرتقال

تعانق الريح

كم جميل هذا العشق

-3-

على ضوء الصباح

حبات البرتقال

تغتسل تحت الندى

-4-

أول يوم رفقة البرتقال

صارت قصائدي

تنمو برائحته

-5-

آخ منك أيتها الريح

كم من فراشة

أعدمت

-6-

على وادي "زا"

ضفدع باشو

ينط بين الصخور

-7-

"كالهايكيست" تماما

نقار الخشب

يكتب هايكو على الغصن

-8-

على نبض الريح

يعتذر لشجرة البلوط

نقار الخشب

-9-

زيتونة تقبل الرصيف

أنحني

كي أعبر

-10-

مثل سعف نخلة

يقف عند باب المقهى

بائع السجائر

***

الحسين بنصناع- المغرب

 

 

سليمة مليزيدروبٌ معبدةٌ بالوجعْ

ذكرياتٌ توقظ فيَ الحنين

وحدي تحتْ المطر يغسل آهاتي

قاسيةٌ هي القلوب

رحيمٌ على قلبي الصقيع .

-2-

همسات الغياب

توشوش لي أوراق مبللةٌ

كان هنا الحب ذات ربيع

الحب شرنقةً

فراشاته...

تطايرت مع الريح .

3

وحدي أعشقُ المطر

دروبٌ لا تنتهي

اعيدٌ ذكريات الماضي

ألوان الشتاء

عيدُ حب .

***

هايكو

-1-

المطر يبكي معي

صقيعٌ قاتل

لولا دفء الكرسي

-2-

سمفونية المطر

تعزف انتظاري

رقصات تانغو

-3-

أنا ومظلتي

نقرات مطر

لوحة بيكاسو

-4-

على بعد مسافات مني

شجرة تغتسل بالمطر

أوبرا ... موزارت

***

سليمة ملّيزي

16 نوفمبر 2019