 أقلام ثقافية

هذه هي الاصالة!!!

يسري عبد الغنيالمعنى الأول للأصالة هو الصدق ويقال على وثيقة أو عمل صادر حقا عن صاحبه، ويقابله المنحول.

1 - تقول النسخة الأصلية أو الأصيلة وهي النسخة التي كتبها المؤلف بيده، إلا أن كون الخبر آتيا من مصدره الأول لا يدل على صدقه دائما.

2 -وتطلق الأصالة أيضا على صدق الوثيقة التي كتبها قاض أو كاتب بالعدل، أو موظف رسمي مختص، أو تطلق على صدق مضمون الوثيقة، ومطابقته للواقع.

3 - والأصالة في علم ما بعد الطبيعة هي المطابقة التامة بين ظاهر الوجود وحقيقته، وفي علم الأخلاق هي الصدق والإخلاص.

4 - ويطلق اصطلاح نقد الأصالة في علم التاريخ على نظر المؤرخ في الوثائق والروايات هل هي صحيحة أو مدسوسة أو مزورة.

5 - والأصالة عند (هيدجر) هي الأفكار والعواطف الصادرة حقا عن صاحبها فكل من كان تفكيره صدى للبيئة، أو للرأي العام، وكلامه غير صادر عن ذاته، وغير متصل بالواقع، لم يكن إنسانا أصيلا.

6 ـ ومن معاني الأصالة الجدة أو الابتداع وهو امتياز الشيء أو الشخص على غيره بصفات جديدة صادرة عنه، فالأصالة في الإنسان إبداعه، وفي الرأي جودته، وفي الأسلوب ابتكاره، وفي النسب عراقته.

7 - والأصالة بهذا المعنى ضد السخف، والإسفاف، والابتذال، وهي أن يأتي المرء بشيء جديد مبتكر لم يسبقه إليه غيره، فإذا قلد غيره أو أتى بشيء مبتذل، أو سخيف، لم يكن أصيلا.

8 - قال بسكال: (كلما كان الإنسان أدق تفكيرا كان الأصلاء في نظره أكثر عددا))

9 - وليس من الأصالة في شيء أن يكون الرجل غريب الأطوار، كثير التمدح بمخالفة قواعد السلوك المألوفة، فإن الخروج عن النظام والاعتدال أقرب إلى الحمق وذهاب العقل منه إلى الفطانة وذكاء القلب.

10 - قال في المعجم الوسيط : الأصالة في الرأي جودته وفي الأسلوب ابتكاره وفي النسب عراقته.

11 ـ يقصد بالأصالة التجديد أو الإنفراد بالأفكار، كأن يأتي المتعلم بأفكار جديدة متجددة بالنسبة لأفكار زملائه. وعليه تشير الأصالة إلى قدرة المتعلم على إنتاج أفكار أصيلة، أي قليلة التكرار بالمفهوم الإحصائي داخل المجموعة التي ينتمي إليها المتعلم، أي كلما قلت درجة شيوع الفكرة زادت درجة أصالتها. ولذلك يوصف المتعلم المبدع بأنه الذي يستطيع أن يبتعد عن المألوف أو الشائع من الأفكار.

12 ـ قالوا :لولا الأصالة لما كان ثمة حداثة، ولولا الحداثة لفقدت الأصالة معناها. فالأصالة بلا حداثة عُقم وجمود وموت والحداثة بلا أصالة ضياع وتفسخ وانحلال. رابطة أصيلة بين الأصالة والحداثة يمكن تلخيصها في مقولة: (-(لا حداثة بلا أصالة، ولا أصالة بلا حداثة).

 

بقلم/ د.يسري عبد الغني

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5133 المصادف: 2020-09-24 04:05:54